منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى المال والأعمال > المواضيع القديمة > القصص والروايات المنوعة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 28-12-2013, 09:00 AM   رقم المشاركة : 1
:: رومانس مون متفوق ::





no one غير متواجد حالياً

no one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond reputeno one has a reputation beyond repute


نعيق غراب بقلم: محمود عودة


قصة قصيرة

نعيق غراب



بعد معاناة شديدة بين أروقة الداوئر تمت الموافقة على نقل والدته للعلاج في احد المستشفيات الأسرائيلية والسماح له بمرافقتها .

وقف بقلق امام الضابط الصهيوني الجالس على كرسي خلف شباك محصن بقضبان حديدة وهو يتفحص الأوراق الرسمية وقلبه وعقله مع والدته تحت الأجهزة الطبية في سيارة الأأسعاف ، تنقلت الأوراق في دهاليز معبر بيت حانون " ايرز " ولم يسمح له بالحركة وبعد مدة طلب منه منه يدخل غرفة للتفتيش الشخصي وتاه في الدهاليز ولم يخرج منها .. صرخت والدته بصوت متحشرج بعد ان نزعت كمامة جهاز التنفس لا أريد العلاج اريد ولدي ... اريد ولدي ، عادت بها سيارة الأسعاف وشفتاها اسفل الكمامة تمتم اريد ولدي .. اين ولدي .

لم يتحمل قلبها تزاوج الحسرة والألم داخل غرفه الدامية صمت وتوقفت نبضاته امام عيون زوجة ولدها الهاطلة بالدموع تحتضن ولدها الرضيع ووجها الشاحب قلقا غير مستوعبة ما حدث .

تراكضت الأيام والسنين ، نما الوليد وترعرع بين احضان امه المكلومة وعيونها ترصد كل حركاته فلم تدعه يغب عن بصرها ، بعد خمس سنوات وصلتها أول رسالة من زوجها الأسير ، ببهجة وسرور اندمجت في قرائتها وحلقت اطياف الذكريات في سماء اشجانها وذرفت دموع اشواقها ، جذبها من غفوت ذكرياتها صوت نعيق غراب ، نهضت تلفتت حولها لم تر ولدها ركضت الى الشارع صارخة ولدي .. وصوتها ينادي عامر... عامر .. اين انت ؟

لحظة ارتياحها لمشاهدته يلعب مع ثلة من الأولاد في طرف الشارع ، برقت السماء .. رعدت .. اهتزت الأرض وماجت سقطت ارضا ، حجبت اشعة الشمس سحب بيضاء مغبرة . وقف غراب فوق حطام البيت المقابل لبيتها وسط هالة من الدخان يرمق بعينية الحادتين عامر وهويصرخ ويحتضن جسد والدته المخضب بالدماء .

محمود عودة




منقول






رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة





الساعة الآن 10:57 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2020, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون