صفحة بال مون على الموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك



العودة   منتديات رومانس مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > منتدى روايات عبير

منتدى روايات عبير روايات عبير القديمة - روايات عبير الجديدة - روايات عبير دار النحاس - روايات عبير دار الكتاب العربي - روايات عبير مكتبة مدبولي - روايات عبير المركز الدولي - روايات عبير المكتوبة - روايات عبير دار ميوزك - روايات قلوب عبير


الرجاء استخدام خاصية البحث أدناه للبحث في الموقع:

للوصول الى روايات احلام وعبير وباقي الروايات اضغط على الرابط التالي:
هنا
للوصول الى الكلمات الدلالية:
هنا


إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
  #1  
قديم 30-06-2010, 02:43 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: قمر بال مون ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
الاعتراف الصعب: كاترين بلير- روايات عبير الجديده






الاعتراف الصعب: كاترين بلير- روايات عبير الجديده


الملخص :


في الطائرة التي تحملها نحو هاواي كانت راشل شندلار تطرح على نفسها العديد من الأسئلة .
فهل ستتعرف على أخيها بعد فراق دام خمسة عشرة عاما ؟....
نعم , أميت , موجود على هذه الجزيرة وعادت إليها ذكريات الماضي الكئيب ولكن لماذا كل هذا الاضطراب ؟ وإذا كان هذا الرجل ليس سوى مخادع ؟ فالاحتمال يبدو صعباً ؟ ومع ذلك ...
كيف يمكن تفسير هذا الشعور الغريب الذي يعتري راشل ؟





التوقيع



****

أحدث الأفلام
`•.¸¸.•´´¯`••._.• رومانس مون •.¸¸.•´´¯`••._.•

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #2  
قديم 30-06-2010, 02:44 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: قمر بال مون ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
رد: الاعتراف الصعب: كاترين بلير- روايات عبير الجديده






- 1 -



كامبردج كانون الأول 1969.
كان الهواء يصفر في شوارع كامبردج كأنه زوبعة قوية قاسية. وكان يمشي بسرعة دون أن يلتفت لأحد , ويضع يديه في جيوبه مخبئاً رأسه بين كتفيه وقد غابت ابتسامته التقليدية. فهو عادة كان يحاول دائماً أن يكون بشوشاً حتى مع الغرباء الذين لا يعرفهم ولكنه اليوم ليس على عادته .
انعطف عند زاوية الشارع وأسرع أكثر. كان يفضل أن يبقى في البيت وكان طلاب الكيمياء في السنة الثانية الثانوية يعتدون أنهم أصبحوا علماء. وكان هو يشعر بالأمان مع ذوي الشهادات فهم يعرفون ايضاً بأنهم بحاجة للمزيد من المعرفة .
وكان الشارلي بالأمس مكاناً صغيرا يلتقي فيه أفراد هذه المجموعة . وكانت ترتفع من جهاز الراديو القديم الموجود خلف الكنتوار أغنيات عيد الميلاد. وكانت حبال الزينة تزين المكان.
دخل بسرعة وأغلق الباب وراءه. وشعر بالراحة عندما أحس بدفء هذا المكان . وكانت قطع البيتزا الثلاث التي طلبها على الهاتف أصبحت جاهزة , وهذا يعطي للآخرين انطباعا أخر ويمنحه فرصة ليفكر إذا كان هؤلاء أهلاً للثقة . أنه أكبر منهم سناً . وهو يشعر بالمسؤولية ثم ضحك في نفسه وسخر منها من أجل من يتعب نفسه؟.
وأخيراً ستكون البيتزا أفضل فكرة مع ليترات النبيذ الأحمر التي أحضرها بعد الظهر . وهكذا يصبح بإمكانه أن يناقش بالسياسة طيلة هذه الليلة الطويلة . ثم أشرق وجهه . لا يمكن لثورة أن تنجح بدون البيتزا والنبيذ الأحمر .... ولا بدون ساعات طويلة من النظريات والتحليلات . وعندما أخرج محفظة نقوده شعر بالندم كالعادة كان عنده مال مثير. وهناك كثير من الناس يعيشون في البؤس الشديد , بينما هو لا ينقصه شيء أبدا وقال في نفسه أحتفظ بالمال ثم تناول علب البيتزا الثلاثة وخرج إلى الشارع حيث البرد القارص.

ظل شارلي ينظر إليه إلى أن أبتعد ومسح يديه بمريوله ثم وضع قطعة الخمسين دولار في جيب بنطلونه الجينز.
وكان المنزل الذي يقصده يبعد قليلاً . أنه منزل جميل يشبه في الغالب منتجعاً للبوهيميين.
كان أهل دونوفان يزورون أوربا . فتخيل ردة فعلهم الفظيعة إذا عادوا فجأة ... وخاصة إذا شاهدوا زينة الميلاد التي يحضرها دونوفان وجيليانا في القبو! ولكن لا وجود للخطر فالوالدان سيتمان رحلتهما حتى نهايتها ولن يلاحظ أحد شيئاً . ففي كل المنازل ترتفع أغاني عيد الميلاد من جميع الراديوهات . ويقطعها من حين لخر إعلانات عن الموت نتيجة القصف المتزايد بهذه الحرب, حرب فيتنام الشنيعة والغير مفيدة. ليلة هادئة... ليلة مقدسة... السلام على الأرض هو دعابة سخيفة


التوقيع



****

أحدث الأفلام
`•.¸¸.•´´¯`••._.• رومانس مون •.¸¸.•´´¯`••._.•

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #3  
قديم 30-06-2010, 02:44 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: قمر بال مون ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
رد: الاعتراف الصعب: كاترين بلير- روايات عبير الجديده






كان يفكر وهو يحني رأسه ليحميه من المطر الغزير البارد.فالكائنات المسالمة الذين نذروا أنفسهم في فترة العيد هذه وعلى أمل صناعة قنبلة وهو غصباً عنه ينضم إليهم. فإن مادة النيتر وكليسارين غالية جداً.

لا, ليست القنابل هي الحل الأساسي, إن هذه الفكرة تراوده للمرة المئة. فإن عبوة مؤقتة يمكنها أحياناً أن تدمر آلة الحرب دون أن تأخذ بعين الاعتبار سلامة الحياة البشرية, قد تكون هذه عملية مشروعة ومحقة. ولكن كيف نتأكد من أنه لن يكون هناك حارس ليلي؟ أو باحث أخر بقي كي ينهي بعض المشاكل العالقة؟ أو الله وحده يعلم ...
هيا! لماذا القلق؟ يجب الاعتراف فبرغم سنه المبكر إلا أن دونوفان كان يعلم ماذا يفعل, وكان يعلم بأن المختبر منظم بشكل جيد رغم منظره الفوضوي الظاهر . ماذا يفعل الآخرون في هذا الوقت؟ هل نقصت زجاجة النبيذ كثيراً؟
أيجب أن يشتري زجاجة أخرى قبل عودته؟.
لا بالتأكيد ليس هناك ما يخيف. فكل شيء يسير على ما يرام. فدونوفان ذكي, وحساس ومسؤول أنه ...
انفجار قوي دوى في الشارع, فتطاير الزجاج وكأنه المطر, وطارت قطع البيتزا وحطت على سقف سيارة آل فورد بلحظة واحدة. فتأملها دون أن يفهم شيئاً. فرأى أن شظايا الزجاج قد قطعت البيتزا وتناثرت عليها. ثم نهض بسرعة وبدأ يركض بكل ما أوتي من قوة . وأهمل وجهه الذي أصيب ونسي النار المشتعلة والصراخ الذي يرتفع من كل الجهات, وأتحه نحو المنزل المشتعل. وعندما أقترب منه توقف وقد جحظت عيناه من الفزع, وأصبح عاجزاً عن الحركة.
(( يجب أن نرحل بسرعة!....)).
فأعاده صوت دونوفان إلى رشده وشعر بشيء من الراحة.دونوفان! أنه هنا, ملئ بالشحبار وجبينه مجروح. وكانت جليانا تقف بقربه, وتمسك ذراعه, لقد كانت مضطربة. ولكن....
((... بسرعة! سيصلون قبل أن نتمكن من العودة. لا تبق هنا! هيا بنا نهرب!))
(( ولكن أين....؟))
((في الداخل, فأنا وجليانا الوحيدان الذي نجيا. لقد أدركنا في اللحظة الأخيرة أن كل شيء سيتفجر فخرجنا. أسمع ستكون الشرطة هنا بين لحظة وأخرى, ويطرحون الأسئلة على الجميع. والناس يعرفون أنك كنت هنا, أختفي الآن وبسرعة!)).
سحب دونوفان جليانا بيدها وأسرع إلى طرف الشارع دون أن ينظر خلفه إلى صديقه وإلى منزل أهله الذي يتهدم .
فألتفت نحوهما وظل ينظر إليهما, ثم نظر نحو النار المتأججة وكان صوت الصفارات يرتفع, وكل ما حوله مرعب. وبدون تفكير ركض لم تكن ولا نافذة سليمة.... سيشعر كثير من الناس بالبرد هذه الليلة هذه هي الفكرة الوحيدة التي مرت في رأسه. وعندما وصل إلى سيارته سمع أغنية واحدة تتردد في كل المنازل ليلة هادئة . ليلة مقدسة ....





التوقيع



****

أحدث الأفلام
`•.¸¸.•´´¯`••._.• رومانس مون •.¸¸.•´´¯`••._.•

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
  #4  
قديم 30-06-2010, 02:45 PM
الصورة الرمزية جنيــن
:: قمر بال مون ::
______________
View جنيــن's Photo Album  جنيــن غير متواجد حالياً
 
رد: الاعتراف الصعب: كاترين بلير- روايات عبير الجديده






الأول 1969 – نيويورك.
كان يعتقد أن نيويورك أبرد منطقة في كل العالم. ولكن لم يكن هذا صحيحاً, بالتأكيد لقد كان قد أمضى سنوات عديدة في آل ميناسوتا.
وكانت درجة الحرارة تنزل أحيانا للخمسة وثلاثين, وأحيانا للأربعين درجة. بينما تصل في نيويورك إلى سبعة عشرة درجة يكون هذا شيئاً فظيعاً.
إن الفرح المفروض بالقوة في هذه الفترة من الأعياد لا ينظم شيئاً على العكس حقاً أنه لا يجد سبباً يدعوه للمرح. لديه قرار يجب أن يتخذه, ومهما كان القرار فأنه سيء. لقد تساءل مرات عديدة. أليس من الأسهل له لو كان في السجن. ولكنه كان يبعد هذه الفكرة عن رأسه بسرعة. لو كان باستطاعته هو أن يتحمل السجن, يجب عليه أن يفكر بالأخرين.


التوقيع



****

أحدث الأفلام
`•.¸¸.•´´¯`••._.• رومانس مون •.¸¸.•´´¯`••._.•

أكتب تعليق على الموضوع مستخدماً حساب الفيس بوك

تسهيلاً لزوارنا الكرام يمكنكم الرد ومشاركتنا فى الموضوع
بإستخدام حسابكم على موقع التواصل الإجتماعى الفيس بوك


 
 
رد مع اقتباس
 
 
   
إضافة رد

الكلمات الدلالية (Tags)
الاعتراف الصعب , روايات عبير , روايات عبير المكتوبة , روايات عبير الجديده , رواية الاعتراف الصعب , كاترين بلير

****



الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة

الانتقال السريع




الساعة الآن 06:09 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2014, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
-----------------------------------
  PalMoon.net