منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > منتدى روايات عبير

منتدى روايات عبير روايات عبير القديمة - روايات عبير الجديدة - روايات عبير دار النحاس - روايات عبير دار الكتاب العربي - روايات عبير مكتبة مدبولي - روايات عبير المركز الدولي - روايات عبير المكتوبة - روايات عبير دار ميوزك - روايات قلوب عبير

 
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 15-03-2016, 05:42 AM   رقم المشاركة : 37
:: عضو مميز ::
 
الصورة الرمزية جنيــن






جنيــن غير متواجد حالياً

جنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond reputeجنيــن has a reputation beyond repute


15-ليالي الغجر- آن ميثر- عبير القديمةكاملة - منتدى روايات عبير المكتوبة











وأخذت ايفون تهز رأسها ، وهي تكاد لا تصدق ثم ضحكت ساخرة وأطلقت تعبيرا يدل على الانتصار ن وقالت : أذن هذا هو السر ، السر الذي اكتشفه مانويل في تلك الليلة وجعله يعود فورا الى فرنسا ويندفع الى حلبة المصارعة حتى كاد يقتل نفسه . هكذا بعد كل ما حدث ، لديك طفل ! أوه ! أن هذه سخرية يا دابون ، الا تعتقدين ذلك ؟كانت دابون ترتعد تحت وطأة انفعالات قاسية ما كانت تدرك بوجودها في أعماق نفسها ، وكادت هذه الانفعالات تدفعها الى أن تمسك بايفون من شعرها لتقتلع عينيها بسبب سخريتها منها .وأجابت بصوت مبحوح : أنا لا أعرف عن أي شيء تتحدثين ؟وهزت ايفون رأسها ، وقالت : لا تحاولي أن تحجبي عني الحقيقية يا دابون . أنني أعرف مانويل جيدا . أنه شخص مثالي ، قليل الاحتمال . لا يرضى بأقل من الكمال التام في المرأة التي يحبها واضطربت دابون ، وأخذت تسأل : ماذا تعنين ؟ أين مانويل ؟ تقولين أنه أصيب في حلبة المصارعة ؟ات وتقوس حاجبا ايفون ، وهي تقول : نعم ، هذا ما قلت واستمرت دابون تسألها : ولكن كيف ؟ مانويل يعرف الثيران جيدا ، كيف قام بهذه المخاطرة !وهزت ايفون كتفيها بشيء من عدم الاكتراث ، وقالت : أنا لايهمني مانويل بصفة خاصة وردت دابون بشيء كبير من القلق : ولكن أنا يهمني ! كيف تتكلمين بهذه اللامبالاة ؟ لقد كنت أظن أنك ولهه بحبه وتوترت شفتا ايفون : كنت ذات يوم ، ولكنني الآن أكثر نضجا ومن التي تقبل أن تتزوج رجلا كتب عليه أن يبقى مقعدا طوال حياته وظهر الألم المبرح في عيني دابون ، وهي تعلق وانفاسها تخرج متقطعة: يا ألهي وانتزعت دابون الكلمات بصعوبة من بين شفتيها ، وهي ترد : أنك لا تعرفين شيئا ، أنط مجرد شريرة لا تهتمين بأي شخص سوى نفسك ، وعندما كنت أنت مقعدة فان مانويل لم يتخل عنك وبدا الحقد في عيني ايفون ، وهي تقول : لم يتركني ؟ أنت تعرفين يا عزيزتي أنه كان قد تخلى عني تماما يوم أن وقع لي الحادث ، ولكنك لا تعرفين ذلك بالطبع . أنك تعرفين ماأخبرتك به لويزا . أنني أنا ومانويل تشاجرنا ، وحاولت أن أثار لنفسي منه بتعذيب الثيران العزيزة عليه ولم تستطع دابون أن تقمع فضولها ، فسألت : تقصدين انكما كنتما تتنازعان لأن مانويل كان يهدد بترككوتظاهرت ايفون بأنها لم تسمع تلك الملاحظة ن وصارت تهندم نفسها أمام المرآة الموضوعة فوق المدفاة ، ثم قالت : أن مانويل ينتمي بنسب الى الغجر ، وكانت جدته تلك الساحرة العجوز تكرر ذلك دائما ، وقد جعلته يعتقد أنه لا يمكن أن يتزوج من أية امرأة أخرى لو رغب في ذلك لأنه تزوج بك أنت بالفعل من وجهة نظرها ، وهولم يكن يعرف أن أمه تخلصت منك . وكان لايزال وقت قريب يفكر في أن يحضر الى انكلترا ليعثر عليك ويصطحبك معه الى البيت ، وكاد يجن من الغيرة عندما اختفيت













رد مع اقتباس
 

الكلمات الدلالية (Tags)
ليالي الغجر, آن ميثر, روايات عبير, روايات عبير المكتوبة, روايات عبير القديمة, رواية ليالي الغجر


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة





الساعة الآن 03:23 AM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون