منتديات بال مون  

العودة   منتديات بال مون > منتدى الفن والأدب > منتدى روايات عبير وأحلام > روايات المنتديات

روايات المنتديات روايات قلوب أحلام - روايات عبير الأحلام - روايات قلوب ملاذنا - روايات رومانسية مترجمة

إضافة رد
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع انواع عرض الموضوع
قديم 03-04-2013, 01:15 AM   رقم المشاركة : 5
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية اميرة





اميرة غير متواجد حالياً

اميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond repute


ما فادني زينه ماطالني غير شين فعوله



















الــجـــزء الــــرابــــع








ملاك وهي ماره من عند مجلس الحريم اسمعت صوت حمد




ابتسمت بحب وجت بتفتح الباب




لكن يدها انشلت والإبتسامه ماتت على شفايفها لما سمعته يقووووول .......؟؟!!ات








حمد / شوق حبيبتي أنتي عارفه انك الغاليه عندي ولا ملاك ولا مليون وحده زيها تخليني أنساك أنتي مكانك بالقلب ماراح يتزحزح




حمد / هههههه مدامك عارفه وشوله الزعل والحركات اللي مالها داعي




حمد / كل هذا عشان تعرفين غلاك والحيــــــــن عرفتي بغلاك ؟؟





حمد / يالله مع ألف سلامه ياقلبي الحين تقوم ذا البزر وتسمعني أكلمك ثم تسوي مناحه تصدقين امس تصيح يوم سألتها ليه تصيح قالت استحي منك تفتح الأزارير بزر والله بزر هههههههه





حمد / ههههههههه صادقه ياشين السرج على البقر يالله حبيبتي مع السلامه والله يصبرني لين ماتجين عندي




تبغى تتحرك تبغى تروح للغرفه عشان مايشوفها ماقدرت وكأن أحد ماسكها




حمد حطمها ....حمد حطم حلمها اللي جلست تبناه سنين وسنين بصمت ولا أحد داري عنها .......حطم فرحتها اللي ما أكتملت .....شوه صورته اللي رسمتها له امس .....وما في شي أصعب من تحطيم حلم طفوله كبر معاك سنين وبالأخير تحقق لك .....كانت تبكي بصمت كعادتها لكن قلبها مجروح ونفسها مكسوره .... بكاء طفله يتميه عاشت المرارة والألم والحرمان ولما تحقق في يوم حلمها ....... أنهدم كله مره وحده وبمطرقة حبيبها




انصدم لما شافها واقفه عند الباب وتاكد مليون بالميه انها سامعته وإللا ليش كل هالدموع ونظره اللي بعيونها نظرة عتاب والم وتسآئل والم وخيبه .....نظره ماقدر يوفيها حقها بالوصف




حمد بارتباك / وش قاعده تسوين هنا ؟؟





ملاك / .......صمت.... ودموع تغسل وجنتيها




حمد بعصبيه /أسألك ردي علي




ملاك خافت منه وبصوت يهتز من البكاء والعبره المخنوقه واللألم المحبوس بالصدر / أنــ ...أنــتـــ ..ليـــ ليه تزوجتني ؟؟





تحبها لــيـــه تزوجتني آآآه آهي آهي




حمد / الحمد لله سمعتي المكالمه ريحتيني وانا اللي كنت بمثل دور الزوج الوفي واضغط على نفسي واتحملك




اسمعيني زين ... شوق انا احبها وابتزوجها ولا مليون وحده غيرها تسد مكانها سااااامعه .....ومن الحين اقولك ابعتبرك والجدار واحد ... يعني محسوبه علي زوجه بس قدام الناس

ات


وإلا أنتي بالنسبه لي ولا شي ... انا لشوق بس ..





ولا تطمعين باكثر من كذا او اني أعطيك حقوقك وانام معك رح تظلين بكر زي ماخذتك كانك بعد للحين بكر ؟؟!!




[تحطيم ورى تحطيم ..تجريح ورى تجريح....أدمت قلبها الطاهر... وهدمت امانيها ... وكانه الدنيا استكثرت السعاده عليها ... ماهمه وجهها المخذول والدموع اللي زادت وصوت النحيب وشهقاتها ظل يكمل كلامه ويرشها بسمومه اللي يقولها وكأنها فعلاً ولا شي ...من غير احساس ومشاعر ]





أن سمعتك جايبه طاري لأهلي ولا أهلك ولا وضحتيلهم شي والله ثم والله لوريك شغل الله وابين لك قدرك زيييين ولأفضحك لاطلع عليك كلام ماينقال عن الكافر فااااااهمه .....





ودفها على الجدار ولبس ثوبه وشماغه وطلع من البيت





تسندت على الجدار وجلست على الأرض وهي تبكي بحراره ... تبكي على حياتها اللي انتهت قبل تبدا ... تبكي حلمها واملها اللي تحطم قبل ما يكتمل .. تبكي قلبها اللي خانها وحب واحد مايستاهل حبها....





وقفت بكى وهي تتذكر كلامه لها ....وتتخيل موقف أخوها سعد لو يقول له حمد كلام يمسها بشرفها [والله ليذبحني سعد هو خلقه شكاك وهو حاجرني بالبيت أجل لو يجي زوجي ويطلقني ويقول كلام يمس شرفي ماراح يرحمني على المقبره على طول ولا هامه احد ولا راح يصدق اني مظلومه هو دايم بصف الرجال صح كان ولا خطأ وهو خلقه مايحبني ومن لي اصلاً خلني اقعد على مجنوني لا يجيني اجن منه .....بعدين مو انا قايله أني راح اغيره بالحب ... الإنسان يقدر يغير أي شي بالحب ... وانا لازم أعطيه فرصه مو مع اول مشكله أيأس بشكل هذا ]




وكانها بكلامها تحاول تقنع نفسها بالوضع وتبرر جلستها عند حمد بعد ماهانها وبين مكانتها عنده




بعض الحب ظالم يهين ويجرح ويعذب ويذل بس مانحس بكل هذا لأنه متغلغل فينا ومعطل حواسنا مانحس بمهانه او وجع منه بالعكس نحس بلذه ونشوه




صدق اللي قال ضرب الحبيب مثل أكل الزبيب <<< هههه ماله داعي المثل

ات


قامت ملاك وهي عازمه أنها تغيره بتضغط على نفسها علشان مصلحتهم هم الأثنين ولا راح تخليه يضيع من يدينها بدون ماتحاول او تبذل أي مجهود بتقاتل بسبيل حبها ولا يهم الخساير اللي بتخسرها اهم شي ينتصر حبها










اجرح الكف بعنادك ولا تصافح يدي





لو تلاشى غرامك ماتلاشى رجاك




ورد شوقي تناثر ...مات ورد ندى





برد صدك لفحني واكتوى به حشاي





جيت لك باشتياقي والغرام ابجدي




وانكسر بي خفوقي ولا طرى لك وفاي




جيت لك بالمشاعر تنتهي ....وابتدي





الظما هد حيلي ....والسحب في سماي




آه ... والحظ مايل ماتعدل ردي




كل ماجاه يقسى ويتعمد شقاي




مابزغ نجم سعيد ويغريني الجدي





ماصدق برج حظي ولا بلغته مناي




سرمدية الأماني ... ليلها سرمدي





واتعشم بصبح يبتسم به هناي



ات


.....................








......../آآآآى حمد عورتني




حمد / كل ذا شاهي ..... ذا ذبيحه




ملاك / خلاص باشيله عن النار





حمد مسك وجهها بيدينه ولفه بقسوه للفرن / شوفي كيف منكب على الفرن .. صلحي غيره




ومسويه نفسها سرحانه ...وووععععع من زين الوجه سرحانه صدق اللي قال ياشين السرج على البقر




آلمها كلامه طول الست شهور وهو يجرح فيها بسبب أو بدون سبب لكن اللي يخفف عنها خالها ابو حمد رجل طيب وحنون يحبها ويغليها ويذكرها بحب أبوها لها وفيه شبه كبير من ابوها وهالشي خلاها تتعلق فيه زياده بالفترة القصيره اللي عاشتها معهم حتى انها تشوف الغيره بعيون هيا وأم حمد ....خالتها هاذي الأنسانه اللي مارتاحت لها ابد ودايم تسكتها لاتكلمت وتحقرها وتفشلها وترجم عليها كلام وتبين الفرق بينها وبينهم وبين حمد ومهمشتها تروح للمناسبات العائليه ولا تناديها ولا كأنها مرت ولدها الكبير تنادي سعاد مرت نايف بس ... يطلعون للحدايق والمنتزهات ولا تناديها .... وإذا جت لبيتهم تتافف منها وتامرها وتنهيها مع ان توها عروس والبيت مليان خدم وكانها تذكرها بعيشتها أول




أخذت الشاهي وراحت للصاله عند حمد




ملاك / أصبلك الشاهي الحين واللا انتظر لين يخدر




حمد بنبرة قرف تعودت عليها / لا خليه شوي




قامت بتروح للمطبخ شافها من فوق لتحت كانت لابسه [تنوره لناهية الركبه جنز وبدي بدون اكمام اسود عليه رسومات بالأبيض والأحمر ومبين جسمها ولا اروع]




حمد وهو يبلع ريقه / ملاااك


ات


ملاك بنعومه تلف له / سم آمر





حمد / لا قد تلبسين هاللبس مرة ثانيه ...يعني يازعم تغريني فيه .... سمراء وشينه وتسوي حركات إغراء وع الله يلوع كبدك روحي غيريه





ملاك تبلع تجريح حمد لها بسكات / وش تبغاني اللبس طيب ؟؟!!





حمد / ألبسي زي خلق الله ماتلبس تنوره طويله ولا قمصان .... لا أشوفك لابسه تنوره قصيره او بنطلون فاهمه




ملاك / فاهمه










..........................








بــــكـــره الـــفــــجــــر









......./ حمد قووم ... حمد قوم الله يهديك بيقيم وانت نايم




حمد / وخري عني خليني انام وسحب اللحاف وغطى وجهه





ملاك / قم طيب صل وأرجع نام كلها ربع ساعه وانت راجع للبيت ... قم لاتصير كسول

ات


قام حمد وراح للحمام وتوضأ وطلع لقاها عند الباب معاها فوطه عطتهياه ودخل الغرفه لقاها مجهزه ثوبه وشماغه والطاقيه لبس ثوبه وجت كالمعتاد تصك ازاريره وقعد على الكرسي بحركه آليه تعود عليها طول فتره زواجه مشطت شعره وعطرته وعطته الطاقيه والشماغ وكانه طفل ولحقته لحد باب البيت وودعته بكلمتها المعهوده / بحفظ الله وامانته







........................





[الساعه ثلاث ونص العصر طلعوا من الصلاة وهو للحين ماجاء ولا يرد على الجوال غريبه الله يستر عسى ماصار فيه شي يارب احفظه ورجعه لي سالم ماأقدر أعيش من دونه على كل عيوبه بس ابييييه يرجع] <<<< كان هذا كلام ملاك بنفسها




قعدت تدور باليت كانت مدخنه البيت ومجهزه الأكل رز أبيض وصينية خضار ودجاج بالفرن ...وسلطة فواكه لإن حمد يحب الفاكهه بس يتعيجز يقشرها




سمعت صوت الباب وراحت تركض / آآه ...تنهدت تنهيدة راحه لما شافته بخير وشكرت ربها بسرها وحمدته





قالت والأبتسامه على وجهها / الله يعطيك العافيه إن شاءالله ماتعبت ....كالعاده لارد وكانها تكلم الجدران




ملاك / خوفتني عليك ياحمد ليش تأخرت ولا ترد علي جوالك والشيطان يوسوسلي بالشي الشين وانا اتعوذ من ابليس والله اني تمنيت الموت ولا انه يجيك شي




واخيراً حمد نطق / يـــــاااارب




ملاك / أيش




حمد / أقول يارب تموتين




سكت دهراً ونطق كفراً ....





مشى وخلاها بالسيب تفيق من صدمتها [لهدرجه يكرهني يوم يتمنالي الموت بالهشكل يمكن صارله شي بالشغل وكدره وانا ضايقته بكلامي وازعاجي ] وكعادتها تدور له عذر ولو من تحت الأرض بعضها تكون مقتنعه فيها وبعضها تقنع نفسها فيها غصب وتصدقها




لحقته واخذت عقاله وشماغه وعلقتهم وفسخت طاقيته وفضت جيوبه بسله وفتحت ازاريره .. فسخ ثوبه واخذته منه وحطته بالغسيل وجلس على طرف السرير وفسخت جزمته وشرابه واخذت تدلك رجلينه بيديها الناعمه بهدوء ورقه





تعامله كانه طفل صغير وهو مستمتع بالدلال اللي يجيه منها .....إذا دخل البيت كانه ملك ما يفكر يسوي شي وهي فيه وكانه رضيع بين ايديها وهو الشي الوحيد اللي يكون فيه بحالة هدوء واستمتاع عارف ان اللي تسويه كثير من الحريم ترفض تسويه لرجلها تعتبره شي من المهانه انها تفسخ الجزمه والشراب وتدلك رجليه بس هي غير غير بنظره




انتبه من سرحانه على صوت ملاك / بتتحمم ولا تتغداء





حمد / لا ميت نوم ابتغدا وانام ... الغداء وآلم





ملاك / ايه جاهز على بال ماتبدل أكون حطيته على الطاوله




لبس ملابسه وهو طالع كان يشم ريحة أكلها الشهي دائماً ريقه يسيل وهو بالطريق للبيت إذا تخيل وش طابختله اليوم ... طباخها لا يعلى عليه ... نفسها بالأكل مميز




أكل بسكات وقام حتى بدون مايمدح طباخها مع انه عاجبه حيل







..........................





في مـــكـــان آخــــر








....../ خايفه ياملاك حاسه اني ماراح اقدر أشوفه ...حاسه اني باموت قبل لاالمسه وابوسه وأضمه لصدري




ملاك / ندى وش هالكلام كلها كم يوم وتالدين وتقطعينه من التبويس والتلميس والتحضن ... استهدي بالله هذا كله من تأثير الحمل ... الحين اقريلك كم آيه واذكري ربك ونامي وتعوذي من ابليس يالله اترك عشان ترتاحين وخبرك موعد وصل اخوك المصون




ندى / يالله مع السلامه







انحطت يدين على عيون ندى فجاه وشهقت




....../ مين انا ...؟؟؟





ندى تتلمس اليدين اللي على وجهها وكانها تتعرف على صاحبها مع انها عارفه صاحب اليدين حافظه تقاسيم يدينه ونبرة صوته عن ظهر قلب وتقدر تطلعه من بين الف الف واحد





ندى وهي تغالب ضحكتها / يمكن ابراهيم ولد الجيران حاب يسوي يسويلي مفاجئه




وخر يدينه بسرعه ولفها له بغضب




...../ اجل ولد الجيران هاه ؟؟؟ خلاص زعلت




ندى / ههههههههه يالـــلـــه ياطلال عليك حركات مافيه بالبيت إلا انت والشغاله يدينك حافظتها سانتي سانتي وصوتك اميزه من بعد كيلو كيف وانت قربي .... باست يدينه وضمتها بين ايديها بحب




طلال / الله لايحرمني منك ولا من اللي ببطنك ....وحط يده على بطنها وقرب أذنه.... حبيب بابا كيفك اليوم ؟؟ إن شاء الله لعوزت ماما كويس زي ماوصيتك امس ....هاه مااسمع .....ههههههه أيوه شاطر حبيبي




رفع راسه لندى / شفتي ولـ......





قطع كلامه لما شاف الدموع على خدها مسك وجهها بيدينه بحنيه / ليه .. ليه الدموع ...مافي شي بالدنيا يستاهل دموعك ......ومسح دموعها بيده ومسحها على راسه ..... مابي اشوف دموعك تراها غاليه




زاد بكاء ندى وهي تحس بانها راح تفقدهم هم الأثنين




مسك كتوفها وهو يحاول يهديها / ندى الله يهديك وش فيك من اللي مكدرك تكلمي من ؟؟ انا ؟؟اهلي ؟؟ احد من أهلك ؟؟ من ؟؟





ندى من بين دموعها /و....و..ولا احـ ـــ ــد ... بــــس بــ ـــس تخيلت البيت مليان أطفال هذا يضحك وهذا يلعب صوره كنت احلم بها دايم وقريب بتتحقق ... بس خايفه ماأشوفها ....حاسه اني بموت وانا ماشفتها




طلال وهو يمسح على راسه بحنان ويبوس جبينها/ إن شاءالله بتشوفين عيالنا ...وعيال عيالنا ...وعيال عيال عيالنا ....وعيال عيال عيـ.......





حطت يدها على فمه / خلاص بتقعد لين بكره وانت تعد اللي بشوفهم




باس يدها اللي على فمه وناظرها نظرة حب وعشق ووله نظرة شوق نظره لها الف معنى ومعنى بدنيا العاشقين




نزلت عيونها بخجل من نظرته وخوف انها تفقد هالعيون اللي عشقتهم وعشقت المعاني اللي تقراهم فيها




طلال / كل يوم وانت الحب





ندى اخذت منه الورده وباسته على خده / الله لايحرمني منك ..... ما اتصور الحياة من دونك ...اموت ولا اذوق فراقك دقيقة




طلال حضن ندى / وش هالكلام تعوذي من أبليس ... ولا قد تقولين ذا الحكي مرة ثانيه ...ترا من جد ابزعل وما تدرين إلا وانا ضاربك




ندى ضحكت غصب عنها مع ان نفسيتها دمار / هههههههه عليك تصرفات بعض الأحيان تضحكني مره رومانسي وكل خميس ورده ومره بتضربني ... بس تدري عاد ؟؟





طلال مسوي فيها زعلان / لا ما أدري قوليلي




ندى / اني أحبك وامـــــووووووووت فيك يالغالي ....بكل أطباعك شينها وزينها





حضنها بسكات وخلا القلوب تتكلم مع بعضها بلغه ماحد يفهمها غير الأحبه


ات








....................................





فـــي عـــش آخــــر








ترن ترن ترن





....../ آلو السلام عليكم





...../ وعليكم السلام والرحمه حي الصوت




أبو حمد / هلا ببنيتي ملاك بشريني عنك عساك بخير ؟؟





ملاك / انا بخير مدامك بخير وشلونك ووشلون خالتي ام حمد ووشلون العيال كلهم عساهم بخير والله مشتاقتلكم مووووت وودي أشوفكم مانت بجاينا يبه ؟؟





أبو حمد / هههههه شوي شوي علي يابوك كل ذا الأسئله مرةً وحده وشلون ابرد عليهن كلهن .... لكن أنا بخير وكلهم بعد بخير وعيال العيال بعد بخير ويسلمون عليك وانا مشتاقلك موت على قولتك ههههههههه نتشببب على آخر أيامنا





ملاك / فيه احد يتشبب وهو شباب حتى شكلك أصغر من حمد ولدك هههههههه





أبو حمد / تضحكين علي .... ماعليه انا حاسبهن لك بس خلني أشوفك




ملاك / لا سماح هالمره وعشانك ابسوي احلى جريش لأحلى واااحــد بالــعــالــم




من اللي احلى واحد بالعالم ..؟ من قاعده تكلميين ؟؟؟





ماتركلها فرصه ترد او حتى تفتح فمه فاجئها بحضوره وكلامه واتهامه لها




أخذ السماعه منها بالقوه




حمد بعصبيه / آلـــو من انت يالحيوان يالـ...... تكلم




أبو حمد / مالحيوان إلا انت يالهيس ...وش ذا الكلام اللي قلته لحرمتك فيه أحد يشك بعرضه بمحارمه عز الله اني ماربيت ..





حمد وهو ميت من الإحراج والفشيله من تصرفه وكلام ابوه له / العذر والسموحه يايبه ..... بس الغيره احياناً تعمي الواحد ويتصرف تصرفات ماقد سواها <<<< هذي هي التصريفه السريعه اللي لقاها عشان تطلعه من غضب ابوه عليه





أبو حمد / بلا غيره بلا خرابيط هذا اسمه هبال ومرض




حمد / يبــ........





قاطعه أبوه / لا يكثر بس بكره تجيب حرمتك على الغداء مشتهي طباخها ... سامع على الغداء وسلملي عليهاوسكر بوجه ولده بدون مايسمع رده




ملاك / حــمــد





حمد بدون نفس / هاه وش عندك بعد مايكفي ان أبوي هاوشني عشانك




ملاك / وش التصرف اللي تصرفته معي قبل شوي




حمد / أي تصرف ؟؟





ملاك / أي تصرف ؟؟ لا تتغيبا علي .... انا تشك فيني .. أنا




حمد / وخير ياطير .... وش تبغيني اترك لك الحبل على الغارب وتلعبين على كيفك




ملاك بنبرة غضب عاليه / أنا ما أسمحلك ... أنا عارفه الحلال والحرام قبل ما ادخل البيت ...ولا يمكن أني اخون البيت اللي ءأوتمنت عليه ســـاااامـــع




احتملت اهانتك لي وضربك .....لكن اخلاقي لا عمرك تشكك فيها ... أنا متربية واللي مربيني يسون الدنيا وما فيها ...وأي احد يشكك بتريتهم لي كانه يسبهم ...وانا ادفع عمري فدوة لهم ولا يعيش من سبهم فــــااااهم ولا لا





وراحت وخلته بصدمته .... ملاك الضعيفه الخجوله كل ذا يطلع منها ونبرة التهديد الواضحه والصادقه اللي بصوتها هزت شي بداخله وخوفته منها شوي




[شكلها ذي صادقه بتذبحني لاجبت سيرة أهلها ... خلني فيها ازينلي ... أبغى اتزوج واجيب عيال ما بغى اموت تو الدنيا قدامي ]

ات


راح المطبخ ماشاف غدى ... فتح الفرن مالقى شي ..... ابتسم ابتسامه شيطانيه ....[الحين اوريك كيف الشغل لأطلع طولة لسانك تو وصراخك من عيونك ههههههه]




فتح باب الغرفه بسرعه وبعصبيه / مـــــلاااااااك




ملاك بخوف / آمر بغيت شي




حمد / وش رايك .... جاي من العمل هلكان وش أبغى يعني غير الغداء .....ليش ماسويتيه ؟؟





ملاك وارتاحت شوي وتحركت بهدوء عكس عصبيتها اللي تو وكانها كانت عاصفه ومرت / طيب ليه كل هالصراخ .....وهي تقرب منه وتاخذ شماغه وعقاله وتفسخ طاقيته ....../ قلي وين الغداء واعلمك .... وتصفد شماغه .../ بدل هالإزعاج اللي مسويه ...وبدت تفضي جيوبه بالسله وتفتح ازاريره ..../ الغداء بالمجلس وإللا انت ناسي ان اليوم الأربعاء يجي المسلسل اللي انت تبيه في وقت الغداء .....ومسكت يده وجلسته على السرير وفسخت جزمته وشرابه وراحت لدولاب تطلعله ملابس يلبسها ....../ بتحمم ولا بتتغداء اول ؟؟





حمد / هـــاه ..... ماسمعت عيدي




ملاك / لالالا الحبيب مو معي خير شر .....وش كنت سرحان فيه لا يكون سرحان فيني هههههه





فعلاً حمد كان سرحان فيها ما توقع انها انها تتجرا وتسوي له كذا بالعاده وهو معصب تبتعد عنه تخاف منه لا يضربها بس اليوم غير




هو عارف نفسه انه ضعيف قدام الحريم وشلون عاد إذا كانت الحرمه قدامه وحلاله ومفتون بجسمها وبسمارها الحلو اللي يعجبه ويثير شي بداخله بالعاده مايقدر يتحمل كل ذا ويطلع من البيت لأنه يمكن يتهور ويخرب كل صبر السنين بلحظة غباء منه





بس خلاص ماعاد يقدر مسكها من خصرها وقربها منه وكان للآن جالس على السرير وهي واقفه عنده وحضنها بــــقــــوة وكانه محروم ولقى اللي انحرم منه جلسها بجمبه بهدوء على السرير وباسها بوسة واحد عطشان ...../ ابغير واجي والقى الغداء جاهز




وتركها وراح يغير ملابسه وهو يسب ويلعن نفسه على تهوره وشفاحته اللي دايم توديه بداهيه...




ابتسمت ملاك بحيا اول مرة حمد يسويلها كذا حست بحنيته ورمانسيته ورقته اللي ماقد شافتها لمست مكان بوسة حمد وكانها تتذكر اللحظات اللي مرت من شوي




طلعت وراحت تجهز السفره وتحط الأكل ولمساتها الأخيره




دخل حمد المجلس ولقى ملاك ترتب السفره بوضعية اغرته شوي وحركت مشاعره اللي ياله خمدت من شوي ماقدر يستحمل وقرب منها و .......

















*....أتمنى لكم قراءة ممتعة...*











*...مع تحياتي هاجس ليل..*

































 

 












رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 01:16 AM   رقم المشاركة : 6
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية اميرة





اميرة غير متواجد حالياً

اميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond repute


ما فادني زينه ماطالني غير شين فعوله



















الــــــــــــجـــــــــــــــزء الـــــــــــــخـــــــــــامـــــــــــس


دخل حمد المجلس ولقى ملاك ترتب السفرة بوضعيه اغرته شوي وخلاص ماقدر يستحمل جى يقرب منها وووو.....





ولفت عليه وخربت مخططاته




ملاك / وش فيك واقف تعال اقعد المسلسل بيبدأ الحين




جلس حمد وهو غير مرتاح لكن شكل الأكل وريحته أشغلت تفكيره شوي وابعدته عن نواياه الأوليه




حمد / وش انتي اللي مسويه





ملاك / هاذا طال عمرك رز صيني ودجاج صيني وسلطه صينينه وأكل صيني هههههههههه الأكل كله صيني بصيني وشرايك فيه ؟؟





حمد / وكالعاده لاجواب





بدأ المسلسل المدبلج اللي كان يتابعه حمد / حطيلي سلطه .....وكانت السلطه من جهة حمد....اضطرت تقرب من حمد عشان تحطله وكانت لاصقه فيه ...حطتله وانشدت مع المسلسل وما غيرت مكانها ....





وطبعاً المسلسلات المدبلجه أنواااااااااااع قلة الحيا بوسات على الرايح والجاي .....حمد بنفسه[هو انا ناقص تزيدني ماسك نفسي بالعافيه ]

صار كل ماجت لقطه يوزع نظراته يمين وشمال عشان ولا يلتهي بالأكل ما تثيره زياده ويتهور


حس بحراره بيده اليمين التفت لقى ملاك لازقه ماقدر يبعدها أو ينبها مثل العاده لما تقرب منه وكأن قربها اعجبه ...حط يده اليمين على خصرها وقربها له بشكل فضيع ومسك بيده اليسرى وجهها ولفه له ...قرب وجهها وطبع بوسه طـــويـــلـــه خدها ثم خدها الثاني ثم رقبتها وثم ....وثم ...


وهي استسلمت له على طول ...تتمنى دايم قربه وكان يصدها دائماً ...........وقف فجأه وكان أحد ساحبه غصب عنه




حمد بإرتباك / أبروح اتحمم وانام




وتركها على الأرض لوحدها بنت مثل ماأخذها....





قامت من على الأرض وهي في حالة صدمه من اللي صار وأخذتها الظنون يمين وشمال [وش فيني عشان ينفر مني كل مرة يقربلي مادري كان فيني شي يعيبني أو شي ينقرف منه أو يمكن عنده مشاكل وما يقدر ........آآآآآآآهـ يالله اللي صبرني ست شهور يصبرني العمر كله ....واهم شي الحب ولا العلاقة الجسدية شي ثانوي بالزواج ...أللعب على نفسي أنا حتى الحب ما يحبني وش يصبرني عليه .... بس انا أموووووت فيه ولا اتخيل نفسي عايشه من دونه هو اللي حبيت واللي تمنيت ولو قسى واهان وجرح على قلبي زي العسل ماصدقت انه صار بقربي وملكي ]





وقامت بعد ما اقنعت نفسها بأفكارها اللي لو احد غيرها مااستحمل الحياة هاذي




شالت السفره ودخلتها المطبخ ...وعدلت لبسعا وشكلها عقب الحوسه اللي عملها حمد وراحت لغرفتها سمعت صوت المويه بالحمام طلعت له لباس وعطرته وأخذت فوطته وفتحت باب الحمام وعلقتهم على معلاق الحمام ....ومادرى عنها لإن البانيو كان يتسكر بزجاج اخضر مايبان اللي داخله




راحت للمطبخ غسلت المواعين واخذتلها ملابس وتروشت بالسريع بالحمام الثاني




ملاك / قصر على التكيف شعرك رطب وجسمك مبلول




حمد / لارد





ملاك راحت قصرت على التكيف وأخذتلها فوطه ونطت فوق السرير وأخذت تمسح راسه




حمد وهو يحاول يبعدها وهي غصب عنه تكمل مسح وبالأخير استسلم وخلاها تكمل / أووووووه ماني بزر تقعدين تمسحين راسي أنا عاجبني البراد وأبغى اتعب زيـــــــــــن ولا عندك مانع




ملاك وكانها تكلم بزر / لا ياحبيبي ما يصير ....همين تتعب وماما تزعل منك خلاص حبي ...؟ عفيه على الولد الشاطر ...





وراحت من فوقه وفتحت الصندوق اللي فوق الكمدينو وكان فيه حلاو جالكسي لإنها تعشقه بجنون ....مدت الحلاوة له/ يالله وهاذي حلاوه للي يسمع كلام ماما ...وقرصت خدوده وراحت تمشط شعرها وتدهن جسمها عقب الأستحمام




هو خلاص ....ماصار قادر يستحمل كل مالها وتثيره بزياده مايدري وش فيها كل المواصفات اللي كان يبغاها هي عكسها تماماً وعرف لو يقعد دقيقة زياده راح يخربها من جد.... قام من السرير واخذ مفتاح السيارة وبوكه وجواله وطلع من البيت بكبره خلاص مايقدر يستحمل قربها زياده عن كذا أخذلها كم لفه بالسياره وسمع الأذان ... تذكر لبسه كان لابس بنطلون اسود قطن وبلوزة كت حمراء قطن أفرب ماتكون للبجامه ويستحي يصلي فيها راح لمسجد عارف ان كله هنود وهاللبس عادي عندهم وصلى وقعد شوي




ركب السيارة وتذكر شوق ماكلمها اليوم / الله يلعنها نستني شواقي




دق مرة ...مرتين ...ثلاث...عشر ....ولا ردت كلها انتظار





حمد / من ذا اللي قاعده تكلمه كل ذا الوقت




شوق بدلع زايد / آآآآآلـــــــــــــــو





حمد / شــــــوق من قاعده تكلمين كل ذا الوقت





شوق ماكانت تدري انه حمد وبتضيع السالفه / هلا حمد حبيبي وش ذا الرقم من متى مطلعه




حمد بعصبيه / خلك من الرقم الحين من قاعدع تكلمين




شوق / قاعده اكلم صاحباتي تعرف وقت عيد وكلهم راح يروحون السوق عشان كذا قاعديت نتفق تعرف بنات متى ينتهي كلامهم




حمد بعدم اقتناع لكن هدى شوي / آآهـ ...طيب ليه مارديتي علي بسرعه




شوق بزعل على دلع / حــــــمـــــد ....أصلاً أنت داق من رقم غريب وما أعرفه ولا تبغاني أرد على أي رقم والسلام بس لما شفتك تكرر الإتصال حسيت انه احد يعرفني ورديت




حمد بندم / آآآسف حياتي حقك علي ... بس كنت معصب من قبل من اللي عندي بالبيت عشان كذا انفعلت شوي عليك آآآسف مرة ثانيه




شوق / وليش ذا المتخلفه مزعلتك هي كانت تطول اصلاً تتزوج واحد مثلك جمال وفلوس ....الدنيا حظوظ والله والا من يصدق ان ذا القروية المنتفه تاخذ حـــمــــد





حمد يحاول يسكر على الموضوع / يالله شواقي لازم أسكر أنا جالس اكلمك من السيارة




شوق /وش عندك بالسيارة فيه حد يتمشى بذا القوايل




حمد / لاماكنت اتمشى كنت اصلي




شوق / ههههههههههههههههههه





حمد / خير ليش الضحك ضحكينا معك




شوق / ههههههههه حمد وبعد عمر طويل صار يصلي بالمسجد ....والله هزلت حمد بنفسه صار يصلي بجنب الناس اللي أقل منه ويتحمل الروايح على قولته




حمد بنفسه [أجل لو تدري أني مصلي بمسجد كله هنود وباكستانيه وش بتسوي تنتحر ]





حمد بعصبيه / خلاص شوق انا أسوي هالشي عن قناعه رجاء لاتتطنزين علي ok





شوق وهي خايفه من عصبيته بس لازم تاخذ فلوس لأجل تروح السوق اليوم وبدت تسوي تمثليتها المعتاده




شوق وكأنها تبكي / ليش تصرخ علي كافي اني اشوفك معها وماخذه مكاني ولا أقدر أسوي شي نار الغيرة تاكلني ولا اقدر أبعدك عنها تجي بالأخير تعصب علي عشانها آآآآآهـ ...آهي....آهي





حمد وهو يسب نفسه لإنه زعل شوق قلبه ومنى عمره / شوق حبيبتي خلاص آآآسف والله حقك علي أنتي الله يهديك تدورين المواضيع اللي تعصبني وتقولينها




شوق / أصلاً انت متغير علي من تزوجت ذا التكرونيه وانت صاير تعصب وتصارخ علي من دون سبب حتى العيد بالعاده تعطيني عشان أتقضى هالمرة ماعطيتني وحتى مصروف ما عطيتني مادري هي اللي تمنعك ولا أنت استغنيت عني وبطلت تحبني قلبي كان حاس انك بتنساني إذا تزوجتها آآآهي ...آهي





حمد / شوق ...ما يحتاج اذكرك أن انتي اللي حبيت وما غيرك احد ولا يمكن اني احب غيرك ولا انتهي من حبك حبك يسري بعروقي وين ينتهي معه وقلتلك من قبل وأقولك الحين ولا مليون وحده مثل ملاك وغيرها يسووونك




انا بس أنشغلت شوي بالشغل الجديد ... مايصير خاطرك الا طيب لك من الألف للميه أنا كم شواقي عندي




شوق بدلع ذوب حمد / وحده ولا عندك غيرها ؟؟!!





حمد / هههههههه ما عندي إلا شواقي وحده وأحلى شواقي بالعالم .....وأخذتهم السوالف







.............................








فــــي مــــكــــان آخــــــر....ويــــوم آخــــر





..../ آلو السلام عليكم




..../ وعليكم السلام من معي




...../ حزر فزر





..../ ملااااااااااااااك هلا والله الشمس منين طالعه يومين ورا بعض متصله وش عندك




ملاك / ابد بس حبيت أسلم واأتطمن على صديقتي فيها شي





ندى / لا مافيها شي هههههههههههههه





ملاك / اليوم بروح لبيت اهلك ومسويه جريش عاد تعالي هاه




ندى / قولي والله تصدقين القلوب عند بعضها من كم يوم وانا هاف علي طباخك......أبغى تسويلي رز ربيان حقك عجيب خبرك الحمل والوحام ششغال




ملاك / ها ها ها ها ضحكتيني أنتي بالشهر الثامن الوحام مخلص من زمان ألعبي على غيري عيوني كان رجلك مصدقك انا لا ههههههههه





ندى / صدق انك شيطانيه بدال ماتسويلي كل اللي أبي تتطنزين علي




ملاك / ليه إنشاءالله أسويلك اللي تبين أنت كفيلتي ؟؟!!





ندى / لإني انا شاريتلك مواعين المطبخ كلها وبدونها ماقدرتي تسوين شي





ملاك / عادي ابجيب الحافظه فاضيه أبشوف وشلون راح تاكلين الرز هههههههههه





ندى عصبت / ملاااااااااااااااك




ملاك / ههههههههههههههههههه








...................





بـــــــعــــد ســـاعـــــات






...../ ملاااااااااك ملاااااااااااااك يالله وش قاعده تسوين كسر جوالي أبوي أبوي من كثر مايدق يالله خلصينا




ملاك / يالله خلاص قضيت ...هاه وش رايك فيني .. شكلي حلو ....وصارت ترمش بعيونها له بإستهبال




حمد بعصبيه / أنتي فاضيه أقولك أبوي شايش تقعدين تسبليلي بعيونك




ملاك / بدلع ليه شكلي مو حلو يعني ؟؟؟....قولي يالله




حمد بقلة حيله / اللا حلو ويجنن بعد بس خلصينا واطلعي




ملاك / ههههههههه عيونك الحلوه حبيبي شفت ماضرك شي يوم مدحتني





حمد / ملاااااااااك





ملاك / طيب بسم الله علي اكلتني










.............





فـــــي بـــــيـــــت الــــعــــائـــــلــــة








وصلو البيت ودخل حمد سيارته بالحوش ونزلوا وفتح الشنظه




حمد / ليتي ...ميري




ليتي / نعم بابا





حمد وهو معصب ويصارخ / بابا بعينك انقلعي شيلي الحافظات من الشنطه وسكريها لا قضيتي بشويييييييييش





راحت الشغاله وهي تتحلطم عليه لإنه كريه ودايم يعصب عليهم




ملاك بصوت واطي / هههههههههههههههه





حمد سمعها وبسخريه / خير ه وش اللي يضحك





ملاك / هههههه حلو شكلك وانت معصب وتهاوش مادري ليه معصب





حمد / وش رايك أبوي من الصبح وهو يتصل يهاوشني جبها مبكره لاتنساها .... ياويلك إذا ماجبتها .....لـــــيـــــن البيت وهو يزفني مرة بهواش ومره يسكر السماعه بوجهي حتــــ...ترن ترن





طلع حمد الجوال من جيبه وضحك / ههههههههه عند ذكره أسمعي وشلون يهاوش





فتح الجوال وحطه على السبيكر




أبو حمد / وينك فيه ماصار كل هذا طريق تمشي على بيض




حمد / يبه وش فيك انطلقت مرة وحده هذاني توي طالع من البيت





أبو حمد / بالـــــبــــــيـــــــت لــــيــــن الحين ...أقول خلني أسكر السماعه لا انجلط ..........تدخلت ملاك وقالت




ملاك / يبه وش فيك معصب ترى العصبية مهب زينه ترفع السكر والضغظ





أبو حمد بهدوء / هلا والله ببنيتي وشلونك يبه عساك بخير .....طير حمد عيونه وهو يتكلم بشفايفه لملاك / كنه ماكان شايش من تو ويهاوشني صاير الحمل الوديع معك




ابتسمت ملا على كلام حمد / بخير عساك بخير ...باب بيتكم مفتوح




أبو حمد / أنتم تعالوا وانا أفتح الباب لكم تصدقين على فطوري الساعه سبع عظامي تتنافض من الجوع والسكر





ملاك / يخسي الجوع أفتح الباب حنى بالحوش




أبو حمد / بالحوش وذا الثور يقول تونا طالعين من البيت




ملاك تناظر وجه حمد المفتشل من تعليق أبوه وقعدت تضحك / هههههههههههههه يبه يمزح معك بس انت كلش كنت معصب ...يالله مع السلامه هذانا بندخل





حمد وهومنقهر / أشوفك من اليوم وانتي تضحكين علي اعجبك تعليق الوالد





ملاك / مو كثر شكل وجهك وأنت متفشل ههههههههههه





حمد انقهر زياده وبعصبيه دف ملاك / عطيتك وجه زياده اليوم أدخلي اقول لأذبحك الحين بالحوش




ملاك / طيب وش جاك ابدخل بدون دف





حمد واتشت معه / أقووول ادخلي ....ودفها بقوة لين ماطاحت على الدرج





......../ حــــــــــمــــــــــــــــد





ألتفتوا لها وهم متفاجئين من وجودها حمد خاف لاتعلم عليه أحد وملاك بعد خافت لتفضحها عند أهلها




حمد / ندى من متى وانتي هنا ...ووشلون دخلتي و .....





ندى / وش فيك شوي شوي هدي توي داخله نزلني طلال وراح للمجلس رح عنده وانتي ماتشوفين الدرج ...قومي قومي بسم الله عليك ومسكت يده وقومتها ....ماتشوفها طايحه كان قومتها ولا شلتها بعد ههههههههه





حمد / وش ذا الهبال والضحك اللي ماله داعي




ملاك وهي تتألم بس ماقدرت تمسك نفسها وما تضحك / ههههههههه ندى ماعليك من اليوم وهو معصب ويهاوش ههههههههه





عطاها حمد نظره وراح للمجلس








..................








بـــــعـــــــــد الــــغــــداء





أبو حمد / الله يعطيك العافيه على ذا الطباخ السنع الله يستر من الكلسترول أكلت من ذا الزبده لين ماقلت بس




ملاك / فيك كلسترول ...مادريت والله لو داريه كان حاطتلك حافظه مافيها زبده بدال ما ..........





قاطعتها ام حمد بقرف / وهذاك دريتي وش بتسوين يعني




دخل عليهم سعود بذا لوقت / تسلم يدينك ندوي صراحه غداء ولا أروع خصوصاً رز ربيان قعدت أكل لييييييييييييين مادخت ......أول مره أدري أنك طباخها ولا هذا تأثير طلول




ندى / اول شي وش فيه طلول مو عاجبك وثانياً مو أنا اللي طابخه جايه يد ورى ويد قدام




سعود / تستهبلين يعني ولا ماودك أطلب منك شي أنا شايف الشغاله تدخل الأكل ودخلتي بعدها .......أعترفي لايوجد لديك مفر قولي الحقيقه ياأخت العرب





ندى / الحمدلله والشكر وش فيك قلبت مسلسل ديني الغداء مسويته ملاك مرة حمد مو انا بس إذا بغيت تطلب منها نادني عشان آكل معك




انحرج سعود لما عرف أن ملاك هي اللي طابخه الغدى وبنفسه قال [وش يفكني من حمد ومن زين الوجه قاعد امدح الطبخ ازين شي أقوم ...شف عيون حمد حمره شكله ناويله على نيه ......الهجه .الهجه]





سعود / عن اذنكم ابروح استعد للصلاة




لما طلع سعود شالت ملاك الجلال عن وجهها





لف حمد عليها وكللمها بعصبية من بين سنونه / فرحانه انتي ووجهك انه مدحك لكن يصير خير بالبيت ......مابقى اللا يقوم يحب يدينك ذا المشفوح كنه أول مره ياكل




ملاك ابتسمت على تعليق حمد واستانست لما شافت نظرة الغيره بعيونه




حمد وزادت عصبيته واللي قهره انها تبتسم وبنفسه قال [عاجبها أن سعود يمدحها أصغر مني وقريب لعمرها مب انا كبر أبوها وش ذا الخرابيط اللي اخربط بها تحمد ربها أني اتزوجتها ]








لما شافت وجه حمد حمر من العصبيه ضحكت بصوت خفيف لكن سمعها حمد ووده يضربها يبرد حرته فيها [آخ يالقهر لو اني بالبيت كان كسرت سنونها ذا اللي فرحانه فيها]





قرب منها لين مالصق فيها وحط يده على كتوفها وبدى يقرصها بأقوى ماعنده




ملاك / آآآهـ ...تراك تعورني كل هذا قهر ماتقدر تصبر لين مانروح للبيت ستر وغطاء مو عند الناس




حمد / أقول انطمي وأسكتي ودواك بالبيت ويقلد صوتها ....ستر وغطاء على قولتك





ورجع يقرصها من أول كتوفها ليده وخصرها واي شي تطيح يده عليه وهي أنواع الضحك مو كأنه يألمها كنه يدغدغها




حمد / انتي ماتحسين كني قاعد اقرص الجدار





ملاك وزاد ضحكها وحمد كل شوي يلتفت لها ويهددتها وهو معصب وناسين انهم بمجلس مليان والعيون عليهم وخصوصاً عيون ام حمد وبنفسها تقول [ذا الثور ماقدر يصبر عنها حتى عندنا لازق فيها وحاضنها كنها بتطير وهي فمها بنشق من كثر الضحك انا داريه ان ماوراه خطط وانا الغبيه اللي اعتمد عليه وأخطط مثل ذا الخطط الغبيه ولا فيه مره مايلمسها رجلها وتسكت آخ يالقهر وش السواة الحين ؟؟ عسى بس ماتحمل ويخرب كل شي ]





أم حمد / أقول حمد رح صل تراه أذن ....وملحق على حرمتك بالبيت وعطته نظره معناها ياويلمك مني





حمد انتبه على جلسته وشال يده [الله يعيني على الوالده فهمتني غلط وش بيفكني من لسانها ]




قام من مكانه وراح للمسجد




قامت خلود وطيراان جلست بجمب ملاك / وش ذا الحركات أول مره أدري ان حمد رومانسي آآآآآآه الله يرزقني بواحد زيه




ملاك / [الله يرزقك بواحد أزين منه مع انه بعيني مايسواه أحد ..آآآآه لو تدرين وش سبب رومانسيته كان ضحكتي إن شاء الله يكون حظك ازين من حظي ]





خلود / وش ذا الإبتسامه إبتسامة خجل




ملاك / ههههههههههه لابس تذكرت شيء جاء على بالي




خلود بلقافه / وش هو





تذكرت مبارك ولد اخوي مع انه شاب وسيم وحليو عمره 25 إلا انه من يومه وهو يحب التجارة ....أول مابدا بسطه بالبيت بالإبتدائي ويوم تخرج من الثانوي اعطاه ابوه محل وقاله سو فيه اللي تبي ....وكرف كر ف ماصرت أشوفه والحين ماشاءالله عنده كذا فرع لمحله وعنده شركة تهتم بالعروس وتستلمها من الزفه لين الحلاو اللي بعد العشاء شفتي صوري يوم الزواج حلوه




خلود / أيه والله تجنن





ملاك / هاذي مصورة الشركه




خلود / وش رايك تروحين السوق معنا انا وسارة ....ندى لازقه برجلها بالمجلس كنه بيطير مافيه امل تروح ...... وأبغاك أنتي تختاريلي ذوقك جنااااااااااان





ملاك / تسلمين ياقلبي ...ترى أنا ماأستحمل المدح ماعندي مناعه يعني تلقيني الحين ذايبه عليك ههههههههه بس ماظني حمد يوافق





خلود / ماعليك أنا بخلي أبوي يقوله وهو مايرفضله طلب




جو من الصلاة





خلود بلع / بابا حبيبي ابروح السوق مابقى شي على العيد




أبو حمد / وش ذا الأدب بالعاده ماتقوليلي إلا إذا جيتي




خلود تفشلت / هاااااه لابس أبغى ملاك تروح معنا لإن ندى تعبانه وما أبغى اروح مع بنات خالي وما يصير أروح انا وساره لحالنا




أبو حمد / خلاص خليها تروح معكم




حمد / ماشاءالله وانتي وش ذا اللقافه وش دخلك يمكنها ماتبي تروح




خلود / إلا تبي تروح .......وش تلبس بالعيد يعني ... صح تبين تروحين معنا




ملاك وهي تنقل نظره بين حمد وخلود ودها تروح بس خايفه من حمد وخصوصاً وهي تشوف نظرة الرفض بعيونه




ملاك / لا ......آآ





واخيراً جاء المنقذ أبو حمد / خلها تروح ياحمد مع خواتك مابيهم يروحون لحالهم




حمد ووافق غصب عنه / خلاص روحي بس خليهم يوصلونك للبيت سامعه




ملاك بفرح /إنشاءالله (وهي ببالها شي ثاني ) ....[أشتقت له موووووت من متى ماشفته ولا كلمته كله من ذا اللي عندي محجرلي خلني أرسله ابي لأشوفه اليوم ]








......................





فـــــــي الــــــســـــــوق







راحو السوق مع السواق ولما وصلوا خلاص ملاك ماقدرت تصبر وودها تطير وتشوفه بس ذا البنات معها لازم تصرفهم





ملاك / انتم تصلون




البنات / أيه




ملاك / انا مالي صلاة ابروح اشتريلي شي أشربه واجيكم للمصلى لا تروحون لين مااجي فاهــــــمـــــيـــــن





ملاك / آلو




...../ هلا ملوك وينك فيه




ملاك / أهلين حبي أنا عند المطاعم تعال لي




...../ أنا واقف عند بيت الدونات





ملاك / خلاص هذاني شفتك مع السلامه





..../هلا والله وغلا ....هلا ب الغالي ....عزيز وشوفته منوه




ملاك تمسك يده وتمشي هي وياه / ههههههه وأهلين وسهلين وبوستين فوق الخدين




...../ متأكده فوق خديني ولا خدين زوجك اللي حرمني منك




ملاك / لا حمد ولا غيره بيحرموني منك أنت الأصل وهو الفرع





...../ أشك بكلامك الصراحه







وأخذتهم السوالف ونسوا أنفسهم أشتااااااااااااقوا لبعض لهم مده ماتلاقو




ولا انتبهو على عيون تراقبهم وتشوفهم













......................











*....أتمنى لكم قراءة ممتعه....*








*....مع تحياتي هاجس ليل...*




































 

 












رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 01:17 AM   رقم المشاركة : 7
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية اميرة





اميرة غير متواجد حالياً

اميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond repute


ما فادني زينه ماطالني غير شين فعوله



















الــــــــــــجـــــــــــــــزء الــــــــــــســـــــــــــادس











ملاك / لا حمد ولا غيره بيحرموني منك أنت الأصل وهو الفرع





...../ أشك بكلامك الصراحه







وأخذتهم السوالف ونسوا أنفسهم أشتااااااااااااقوا لبعض لهم مده ماتلاقو




ولا انتبهو على عيون تراقبهم وتشوفهم




....../ خـــــــــــــلـــــــــــــود خـــــــــــــلـــــــــــــود شوفي ملاك تكلم ذاك الرجال يووووه ماسكه يده ......لا وبعد قاعد يضحك




خلود تناظرها بعدم تصديق ملاك ه البريئه نكون على علاقه باحدهم صدق المظاهر خداعه




خلود / اسمعي ياساره ياويلك لو تجيبين طاري لأحد لحد مااتصرف انا ........فاهمه ؟؟





ساره وهي منسبهه / إن شاء الله إن شاء الله




ترن ترن .....ملاك / وينكم فيه مالقيتك بالمصلى




خلود بدون نفيس / بالدور الفوقي عند محل الجوالات .....وسكرت الجوال من دون لا تسمع رد ملاك




ملاك / وش فيها سكرت الجوال بوجهي ....يمكن مافيه إرسال .......وصعدت لهم فوق





ملاك / وش عندكم بمحل الجوالات ؟؟





خلود بقرف / ابركب برامج بالجوال عندك مانع اخت ملاك ؟؟





ملاك باستغراب / لا ماعندي مانع




دخلو المحل وطلبت خلود من صاحب المحل البرامج اللي تبيها والأغاني .......وجلست على الكرسي تنتظر




ساره وهي تنغز خلود من خصرها وتساسرها / خلود خلود شوفي هاذا هو نفس الرجال اللي مع ملاك تو




خلود بقهر وقرفمن ملاك / وش دراك ؟؟





ساره / أنا مناظرته زين شوفي نفس نظارته جفنشي




خلود بنفسها / بنفسها [لا وبياع بمحل ..... لا يصير بس هندي وانا أقول من بتاخذ حمد أخذ وحده نفس اطباعه كل خرابه جاء في حرمته آآآآخ يالقهر وش يصبرني للبيت وأعلم عليها حمد بعذره مايبيها تتطلع شكله عارف سواد وجهها ]





صاحب المحل / الحساب 200 ريال




خلود بصراخ / وليش ان شاءالله 200 ريال انا شاريه جوال جديد ولا تحسبنا لا قين فلوسنا بالشارع يومنك تبي تسرقنا عيني عينك ماناقص إلا هندي يلعب علي




صاحب المحل وهو معصب والشياطين قدام عيونه / لا ترفعين صوتك مانتيب بحراج




خلود طيرت عيونها / ســــــعــــــــــــودي




صاحب المحل / ايع سعودي ولا ماعجبتك ؟؟!....وجيبي 200 ريال وخوذي جوالك وفكينا منك




خلود / وإذا كنت سعودي ..... يعني باعطيك 200 !!





صاحب المحل وهو يتأفف / اللهم طولك ياروح .....يابنت الحلال أنتي طالبه كذا برنامج غير الأغاني غير الثيمات غير الوجه الجديد وكان فيه فايروس وشلناه لك بكم تبين كل هذا يصير ؟؟!! بخمسين مثلا كان السعر ماعجبك عادي راح امسح البرامج واشيل الوجه وارجع الفايروس وخذي جوالك لأي محل ثاني يصلحه لك .......وألتهى بالابتوب اللي قدامها وطنشها ......./ هاه وش قلتي ؟؟





ملاك بصوت واطي / معليش سولها خصم علشاني




لكن خلود سمعتها ووصلت حدها من قلة ادب ملاك تكلمه عندهم عادي ولا هامها أحد




خلود بصراخ مفاجئ هبلت صاحب المحل / مابي خصم ولا شي والـ200 أبدفعها وبعصبيه ضربت الابتوب بقوة وسكرته




آآآآآآآآهـ يالحيوانه وش سويتي آآآآآآآآآآهـ




ملاك بخوف تمسك يده اللي سكرت عليها خلود ولا همها احد هذا الغالي ماتستحمل يجيه اي شي / خلود الله يهديك شوفي وش سويتي بيده




خلود خافت يوم شافت يده تنزف دم و بنفسها [ياويلي وش سويت عسى مايوديني للشرطه واكيد ملاك بتشهد معه هذاي ماتهتم من احد ولا تخاف من احد شوف كيف ماسكه يده .......ياويلي آآه آهي]/ والله مادريت والله العظيم قسم باله تــبــغـــ.....تبغى فلوس ابعطيك بس لاتعلم الشرطه والله ورب الكعبه ماكنت أقصد آآآهـ آهي آهي .... وصاحت على طول




ملاك بلشت هاذا يده تنزف وهاذي تصيح وكل اللي بالمحل يطالعون الفلم اللي قدامهم دورت بشنطتها على لزق ولقت وعطته عشان يلزقه على جرحه لإنه من الأشياء الضروريه اللي بشنطتها




ملاك / خلود حبيتي ماصار إلا الخير بس شكل الدم خوفك والا هو جرح بسيط




صاحب المحل بعصبيه وألم / اي بسيط سنة الابتوب خرمت عظمي نقولين بسيط بلا الوجع مو فيها




خلود بعصبيه وخوف / كلله منك لو ماشفتك معه كان ماعصبت وصكيت عليه الابتوب الحين إذا اشتكى علي وش أقول لأخوي صكيت اللابتوب على يد خوي حرمتك




صاحب المحل / أي خوي واي خرابيط انتي ووجهك اللي تقولينها




خلود من بين صياحها / لاتنكر أنا شفتكم تتمشون مع بعض وقت الصلاة ولا الأخت اتصرفنا ابروح اشرب شي واجيكم اثرها رايحه تقابلك عند اخوي ان ماوريتك انتي وياه




ملاك انصدمت وشلون شافتها لازم تفهم خلود السالفه




صاحب المحل / أقول لا يكثر ياام لسانين بتخوفيني بحمدانوه أعلى مابخيلك أركبيه اتنتي وهو معك




خلود طيرت عيونها / يعني ماانت خايف





صاحب المحل / وليش اخاف ماسويت شي غلط




خلود / ماسويت شي غلط ؟؟؟ كل هذا وما سويت شي غلط تقابلها وما سويت شي غلط




صاحب المحل / ايه عادي انتم حرام عندكم




خلود وعصبت مره ثانيه / ايه حرام انك تخاوي حرمه ولا متزوجه بعد مايسمى حرام




ملاك من اول وهي تحاول تسكت خلود لكن مافيه فايده كانت تصارخ ولا تسمع احد غير صاحب المحل




وبالخير قدرت تسكته يوم علت أصواتهم وبدت تخبص بالحكي / خـــــــــــلــــــــــود وش ذا الكلام




هذا مبارك ولد اخوي سعد وش خوي وخرابيطه











خلود منصدمه وكل شيشتها تبخرت / مــــــــــبــــــــــــــــارك هذا مـــــــــــبـــــــــــــــارك




مبارك وهو يقلده / ايه مــــــــــبــــــــــــــــارك انا مـــــــــــبـــــــــــــــارك ورجع صوته الخشن عندك مانع اخت خــــــــــــــلـــــــــــــود ؟؟!! ولا ماعجبتك كان ماعجبتك خلي أخوك حمدانوه يغيرني !!





خلود وهي تعض على شفايفها / وبنفسها [صار ولد أخوها وانا طينتها صراخ من الصبح وبالخير صكيت على يده الجهاز أودي وجهي منين منه ومن ملاك ]





أنا وش دراني شفتها معك حسبتها خويتك وانها قاعده تخون أخوي فلازم اتصرف يعني




مبارك بسخريه / ماشاءالله على المصلحه الإجتماعيه الصغيرونه الشطوره هاه وش الحلول اللي توصلتيلها ....وبلهجة جد .....أقول لا تطولينها أعطيني 500 لأجل الجوال والجرح اللي جرتيني





خلود بسرعه وبدون قصد مطماع أستغلالي ......وتداركت نفسها وسكتت





مبارك أبتسم على حركاتها الطفوليه وكلامها المتسرع وجازتله السالفه / أقول ملاك خلي ذا البزر أم لسانين تعطيني لبفلوس لأمسكها مع شوشتها وأحذفها بره




خلود بنفس التهور اللي ندمت عليه / انا ماني بزر انا أصغر من ملاك بسنه ياابو عيون مسكره




مبارك أنفجر ضحك على تعليقه الطفولي




ملاك / خلاص مبارك لا تاخذ شي علشاني خلنا نطلع




مبارك مطنش ملاك وكانه ماتكلمه لاهو ولا خلود معطينها اشكل محترم





مبارك وتكلم بجد وبنبره خلت عقل خلود يطير وقلبها يرقع / هاذي تسمى العيون الناعسه .....أشر على عيونه .....ونزل راسه عشان تشوف عيونه ورفع النظارات لفوق راسه وطالعها بنظرات تذبح ......





ذا انتي ماعجبتك غيرك من البنات يتخبلن عليها ويتمنن نظره من هالعيون




خلود جسمها ولع وأطرافها بردت كل شي تلخبط فيها بترد زي عادتها ماقدرت فعلا كانت عيونه عذاب خصوصاً وهم قاعدين يطالعون بعض لاهي نزلت عيونها ولا هو نزل عيونه




ملاك ضربتها على كتفها / يالله خلود كل اللي بالمحل قاعدين يطالعونكم ...........يـــــــــــالــــــــــــــلــــــــــ ه ,,,,,ودفتها وطلعتها من المحل ورجعت تاخذ الجوال من مبارك




ملاك / ماتوقعت تغازل عيني عينك وحريف الأخ بعد ......أجل البنات يتمنون نظره من عيونك هاه ..........هين يابروك ماقيت إلا اخت حمد




مبارك / والله اني مااغازل مادري ليه أصلا سوينت كذا .......تصدقين اسمها حلو والله زي عيونها




ملاك / لا الحاله مستعصيه .....مبارك وش فيك ؟؟!!





مبارك / هاه .... سلامتك ....بس هي صدق أصغر منك بسنه




ملاك بخبث / وش عندك أخ مبارك تسال




مبارك انحرج / أقول لايكثر جاوبي لأوريك شغلك




ملاك / ايه صدق ..... بس انها طيبه واخلاق و.......





مبارك / بس بس أحد سألك عن اخلاقها .......سألت كم عمرها بس




ملاك / هين يابروك إن ما خطبتها لفيصل مااكون انا ملاك




مبارك بسرعه / والله لاتندمين .....البنت خشت مزاجي بس بدري على الزواج




ملاك / أي بدري انت عمرك 25 وش تنتظر ......ترى البنت حلوه وراح تطير ......ويمكن تصير مخطوبه بعد لإن عيال خوالها وعمامها كثار




مبارك / أقول الموضوع شكله مطول والناس عيونها طاحت من المطالع بيننا آلو عشان نكمل السالفه ..... يالله مع السلامه وسلمي على الناس




ملاك / يبلغ يالعاشق الولهان




وانتهت الطلعه بعد ماشرت لبس للعيد وهديه لحمد ورجعوها البنات البيت










...........................








فـــــــــــي يــــــــــيــــــتــــٍ مـــا





شرفتي ياست ملاك الساعه 11ونص وتوك راجعه للبيت وين حنا قاعدين فيه ......انا سمحتلك تروحين بس عشان أبوي قالي وإلا لو ردتلي كان مارحتي




ملاك / حمد الله يهديك ترى مارحنا إلا الساعه 7 المغرب والسوق بعيد على بال ماجينا ولا حنا طالعين من السوق مبكر





حمد ويبغى يطلع حرته من عقب موقف الغداء واللي زاد الطين بله هواش امه له يوم شافته هو وملاك قراب لبعض ولا قدر يطلع حرته بالبيت لإنها راحت لسو وراجع للبيت مبكر مخصوص عشان يهاوشها إذا تاخرت وهوعارف انها بتتاخر السوق بعيد وخواته يالله يطلعون من السوق / لا تردين علي لما أقولك شي تنطمين وتسمعين فوق شينها قوة عينها ......غلطانه وترادد





ملاك / مايسوى ترى طلعه كان رفضت وبس بدال الصراخ ذا كله و.........طـــــــــــــراااااااااااااااااااااخ





وعيونه حمر من العصبيه / قلتلك لاتردين أنتي بقره ماتفهمين ولا زي الحمير ماتجين إلا بالضرب




ملاك وهي حاطه يده على خدها مافيه شي يستاهل الضرب وبتهور ردت عليه ندمت عليه بعدين / ترى الروحه كلها على بعضها ماتسوى إلا كانك منقهر من سعود عشانه مدحني هذا شي ثاني




حمد ووصل حده ولا قدر يمسك نفسه ووووووووووو...........











...................








قدام المرايه بالحمام تتذكر كل اللي صار امس يوم رجعت من السوق وتتلمس البقع الزرقه والموف اللي بوجهها من ضرب حمد وشفايفها المنتفخه من جهة اليسار ومتحجر الدم فيها غسلت وجهها بالمويه بيدها اليمين بس لإن اليسار مورمه ومزرقه شوي ولا تقدر تحركها




دخلت الغرفه وراحت تقوم حمد للدوام




ملاك / حمد .....حمد قوم الساعه سبع ...قعدت جمبه على السرير وتضربه بخفه على صدره .....حمد قوم تراني زهقت والله مالي خلق تعباااااااااانه حيل وانسدحت بجمبه ولصقت فيه لإنها كانت على طرف السرير ولا فيه مكان وبصوت ناعم واطي سحر حمد اللي كان صاحي بس مافتح عيونه مع ان التعب باين فيه / حــــــــــــــمـــــــــد حــــــــــــــــمــــــــــد قـــــــــــوووووووم تراني تـــــــــــــعــــــــــــبــــــــــاااااااااااا نـــــــــــه حــــــــــــــمـــــــــد حــــــــــــــــمــــــــــد





لف عليها ولا حست فيه لإنها مغمضه عيونها وقعد يتأمل وجهها وشفايفها كان متندم على اللي سواه ماعمره آذاها بهالشكل لكن وش يسوي كان مايشوف قدامه من الغيره من سعود و والعصبيه من هواش أمه له وكلامها اللي استفزته فيه امس ولا قدر يتحكم بنفسه وضربها بالعقال لين ماعضت الأرض ولا نام لين ماصلى الفجر .......حطت يدها اليسار على بطنها وانتبه على تعبير اللألم اللي انرسم على وجهها .........طالع يدها المورمه وعرف السبب




قام من السرير وحست فيه وقامت بتعب / صباح الخير حمد




حمد / صباح النور ......ماوده رد عليها لكن الشعور بالذنب مسيطر عليه




ملاك / بتتحمم ؟؟؟





حمد / لا مافيه وقت




ملاك / ليه الساعه 7و10 ودوامك يبدا الساعه 8





حمد بإستسلام / خلاص جهزي ملابسي





ملاك / تامر أمر من عيوني




راح الحمام وتحمم واخذت الفوطه وملابسه وعطرتهم وعلقتهم بالحمام وراحت تسوي الفطور وحطته على الطاوله ..... مثل العاده ولا كانه صار شيء امس





حمد / ملاك ملاك




ملاك / سم بغيت شي





حمد يناظرها بحقران / يعتي وش ابغى ؟؟! شوفي شغلك




ملاك فهمت عليه لكن ماتقدرت تحرك يده اليسار لإنها تعورها حيل مشطت شعره وعطته الطاقيه




حمد / جيبي الشراب الأسود والجزمه السوده ........جابتهم له وحطتهم قدامه




حمد / لبسينياهم




ملاك / ماقدر يدي تعورني لا حركتها




تذكر حمد شكل يدها شكل يدها المورمه / بس اليوم راح اترك تدلعين مع انك ما تستحقين الدلع




حز بنفسها كلامه نفس عادته ماتغير ولا بان عليه التحسف أو الندم تأملت خير يوم رد عليها يوم صبحت عليه لكن كل آمالها تبخرت يوم رد عليها ذا الرد القاسي لامت نفسها لإنها هي الغبيه اللي رضت بانه يتمادى بإهانتها بسكوتها عنه بس وش تسوي تحبه ومن زود حبه تمحي أي خطا لو كان كبر الجبال




طلعت من سرحانها على صوت حمد / ترى ماني جاي على الغدى اليوم .....وتحسف انه قالها لو طنشها وخلاها تسوي الغداء وتتعب على الفاضي كان احسن




ملاك / ليه وين بتتغداء فيه ؟؟





حمد / معزوم عند واحد من الربع بعدين انتي وش دخلك لا قد تتلقفين بلي مايعنيك




قعد على الطاوله وفطر وطلع للدوام وودعته كالعاده







...................





فــــــــــي وقـــــــــــــــــتـــــــــــــ آخــــــــــــــر








ترن ترن




...../ ألو هلا حبيبي وينك فيه تاخرت علي من متى وانا قاعد أستناك




......./ آسف شوق بس انشغلت شوي دقايق وانا جايك





شوق / يعني الشغل أهم مني ياحمد ؟؟؟.....كان خليتها موعد عشاء أحسن كانك ماتقدر تخلي الشغل عشان شواقي حبيبتك




حمد بنفسه [زعلت والله البلشه الحين وش يرضيها الحين ]/ يالله شواقي انا عند باب المجمع اطلعي الحين




راحو المجمع وتغدوا وماخات الجلسه من مسكة اليدين والبوسات والتحضن على خفيف اللي على قولة شوق بريئه




رجع البيت الساعه 6 المغرب بعد ماتمشى بالسوق هو وشوق وشرت لين ماقالت بس كأنها تتقضى لعرسها







...................





بـــــــعـــــــد مــــــدهــــ وبـــــــبـــــــيـــــــــتـــــــ أبــــــــو حــــــــمــــــــــد









مجتمعين في الصاله الأم والبنات والأب وملاك وحمد




وملاك مكثره مكياج على غير عادتها لأجل تخفي علامات الضرب اللي بوجهها هي مازارتهم اسبوعين ومع ذلك ماراحت الآثار تماماً




أم حمد بعد مااتفقت ويا حمد على الخطه / أقول ملاك مافيه شي بالطريق كملتوا 7 شهور ودي أشوف عيال حمد بكري قبل لا موت




ملاك وتضايقت من كلام ام حمد وبنفسها [أي حمل وأي بطيخ وشلون أحمل وانا بكر بلا سلكي يعني ]/ بسم الله عليك بعد خالتي بعد عمر طويل ان شاء الله بتشوفينه عياله وعيال عياله بس ربي ماكتب للحين




أم حمد بإصرار انها تكمل الخطه / روحي أكشفي يمكن عندك مشاكل ولا عند حمد ......هاذا ندى حملت من ثاني شهر وكل بناتي كذا ومرت نايف بعد واللي طولت نورة بعد 4 شهور انتي كملتي 7 شهور وما حملتي أنا ام عيال وادري روحي اكشفي التأخير مب طبيعي دايم يصير فيه مشاكل




ملاك وتبي تسكر السالفه / ان شاء الله على امرك ابروح المستشفى واكشف وما يكون خاطرك إلا طيب




ابتسمت ام حمد وخطتها بدات بالنجاح الدور والباقي على حمد يقنع اللي عنده







.........................





بـــــــــعـــــــــــــد أســـــــــبــــــــــوع






تنهد بضيق وسمى بالله وقوى قلبه ودخل على ابوه بالمكتب ورسم على وجهه علامات الحزن والضيق




انتبه على شكل ولده الحزين وانقبض قلبه على شانه / أجلس ياحمد .....ومسك يد ولده وجلسه ......وش فيك لك أسبوع مانتب طبيعي ضايق خلقك ولا تتكلم قول يابوك ريح نفسك




حِمد حمد ربه ان ابوه سهل عليه الموضوع / وش أقولك يايبه صارلي شي ما عرفت اتصرف فيه قلت مافيه إلا أبوي أعرف مني أطلب مشورته .....وتنهد بضيق




أبو حمد وتحمس يبغى يعرف وش ذا الموضوع اللي هز ولده وضيق خلقه / قول ياولدي اسمعك




حمد / رحت من كم يوم أنا وملاك للمستشفى بنكشف بنشوف ليه للحين ما حملت ........وطلعت النتيجه اللي صدمتني يايبه وحطمت احلامي ......وتغير صوته ونزل راسه وبحركه مسرحيه متقنه مسح دموعه بطرف شماغه




وهالحركه اثرت بأبو حمد وخوفته على ولده / كمل يابوك وش صار




حمد وحب يزود العيار حبتين لأجل تنجح الخطه تمام / طلعت ملاك عقيم يايبه عقيم ..........وانا اللي كنت ابغى استقر خلاص بعد ماا شتغلت وربي يرزقني بعيال واربيهم مثل ماربيتنا بالأخير تطلع حرمتي عقيم أنا نا اعترض على قضاء ربي بس أبغى أشوف عيالي كم بقالي بالعمر اللي كبري عياله طوله ........وانا حتى الأبوه ابنحرم منها قلي يليبه وش اسوي شر علي ......وحط شماغه على وجهه وكأنه يبكي ويطلع صوت يحرق القلب




أبو حمد ماتوقع حمد القاسي يبكي المتبلد الأحاسيس والمشاعر يبكي ولده بكر عياله يبكي تحركت عاطفة الأبوه بشكل كبير داخله لحمد وقام من كرسيه وقعد جمب ولده وحط يده على كتف حمد / حمد وانا أبوك الله يهديك وش بقيت للحريم تصيح ياولدي تصيح ماهقيتها منك ......انت رجال تتزوج بدل الوحده أربع وش يضرك





حمد طار من الوناسه أبوه قاعد يسهل عليه المر وهواللي شايل هم أقناعه بزواجه للمره الثانيه لإن أبوه يحي ملاك .......وده يقوم يحضن أبوه .....بس ماوده يخرب خطتته





حمد وهو منزل راسه / طيب يايبه ملاك وش أسوي فيها ....؟؟!





أبو حمد / وش بتسوي فيها ......بتقعد ببيتها معززه مكرمه ......وتزوج بدالها ثلاث بس لاتطلقها مالها ذنب هي بعد متقطعه على الضنا مثلك ويتيمه وحرمتن ماانت لا قي زيها




حمد / طيب من اتزوج اخاف اتزوج وحده تصير عقيم مثل ملاك وابلش فيها بعد شكل انا حظي شين مع الحريم




أبو حمد / استغفر ربك وش ذا الكلام ومن قال ان حطك شين ربي عطاك شيخة البنات لو مثلها ثنتين بالدنيا كان حنا بخير




حمد بنفسه [اعصابك ذا الشايب مايتحمل فيها كلمه ]/ شكل أبدورلي وحده مطبقه ولا ارمله وعندها عيال أضمن واتزوجها وأجيب كم ولد قبل ما شيب ولا عاد انفع




أبو حمد يضحك / هههههههه الله يخس حكيك ....ما عليك الرجال يجيب عيال ولو على فراش موته





قام حمد وحب راس ابوه وطلع من البيت وطوالي دق على امه وشوق وعلمهم بنجاح الخطه وانتهاء دوره







...............








فــــــي بـــــيــــــــتـــــــ آخــــــــــــــر





...../ تبغاني اخطبلك انت صاحي ؟؟!!





....../ ايه صاحي ....ابوي لايمكن يوافق على شوق علشان كذا أبغاك انتي تقترحينها على أبوي لإنها يحبك ولا يسمع فيك ولإن شوق قد حملت وسقطت من زوجها الأولي .....وتقدر تحمل مني فهمتي ......يعني ومن ذا الكلام





ملاك بصراخ / لا مافهمت أول قلت اني عقيم وسكت عشان افتك من كلام امك ونشرته بين اهلك وسكت وثاني شي تقولي اخطبيلي .....أنت ماعندك أحساس ما عندك قلي يحس قلبك وش حجر ...... الناس ماهي لعبه بين أيديك.....حرمتني من ابسط حقوقي وسكت حرمتني من الضنا وسكت كل هذا ولا كفاك ....؟؟!!





جاي تقولي وبكل وقاحه اخطبيلي




حمد / أقول قصي لسانك لا أقصه لك ....وبتروحين تقولين لأبوي ورجلك فوق راسك ولا بيت اهلك قريب وانتي عارفه وش ابسوي ما يحتاج اذكرك








..........................








بــــــــــعــــــــــــد يـــــــومـــــــيـــــن ......./ قلت لا يعني لا أي بنت إلا شوق ....اكيد حمد هو اللي مرسلك ....؟؟؟؟





ملاك / يبه الله يهديك تضن لو حمد مرسلني كان قلتلك كان عاندت ورفضت مهما يكون انا حرمه واغار على رجلي بس شوق يايبه ازين من غيرها هي أنسب وحده له بالعمر ومن الأقارب وعارفينها وحنا قراب لبعض يعني اضمن انها مو مغيرته علي ولا راح تطلب منه يطلقني اخاف يتزوج وحده ثانيه وتطلب منه يطلقني و قد حملت من رجلها الأولي يعني بإذن الله تقدر تحمل من حمد




قامت وباست راسه ويده ....والي يعافيك يبه وافق خل حمد يشوف عياله وانت بعد ماتبي تشوف عيال بكرك




أبو حمد تشوق انه لعيال ولده وتحت حنة ملاك وافق / خلاص اللي تشوفونه لو اني ماداني ذا البنت ولا ارتاح لها بس مابي اردك وانا ابوك وعيال حمد عيالك ....باست راسه ويده مره ثانيه ودموعها تسيل على خدها ....فرحتني الله يفرح قلبك




أبو حمد / والله انك غريبه احد يخطب لرجله ل وبعد تصيح من الفرحه الله يسعدك ويرزقك على قد نيتك من حيث لا تحتسبين قولي آمين والله انك مره مالك مثيل




ملاك بصوت فيه غصه / آآآآآآمين ومسحت بيدها دموعها دموع القهر والظلم .....حمد ظلمها حطمها قهرها حرمها من كل شي كانت تتمناه .....حرمها من حبه حرمها من انها تكون أم لعياله حرمها من أنها تكون زوجه له لها احترامه وكيانها يعاملها كانها جماد بدون احساس أو مشاعر واحساس نسى انها امراه ومو أي امراه امراه مرهفة المشاعر والأحساس مثل الزجاج الشفاف أي شي يخدشه وأي شي يعلم فيه




ضغطت على السماعه الحمراء وانقطع الأتصال مع حمد اللي كان حاضر معهم من بداية الجلسه







...................








بــــــــــعــــــــــــد أســـــــــبــــــــوعـــــــــيـــــــــن




وفـــــــــي الـــــفــــــــجــــــــــر
...../ آلو




....../ آلو خالتي ألحقيني ندى بالمستشفى تالد ولا أعرف اتصرف لهم 4 ساعات ولا احد طلع من الغرفه




سمعته يكلم شخص ثاني ونساها على الجوال وسمعت صرخته اللي هزته وذبحتها / لا لا لا لاااااااااا ...... ابيها هي ماابي الولد فاهمين ماابي الولد رجعوها لي ابيها هي ........و انقطع التصال






















*....أتمنى لكم قراءة ممتعه....*








*....مع تحياتي هاجس ليل...*
























ان شاءالله تكون اعجبتكم الأجزاء





وتتحفوني وتشرفوني بردودكم الحلوه








وكان تبوني اكمل قولولي وكان تبوني اوقف برضو قو لو لي عادي احترم وجهات النظر






























 

 












رد مع اقتباس
قديم 03-04-2013, 01:18 AM   رقم المشاركة : 8
:: رومانس مون متفوق ::
 
الصورة الرمزية اميرة





اميرة غير متواجد حالياً

اميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond reputeاميرة has a reputation beyond repute


ما فادني زينه ماطالني غير شين فعوله






















لـــــــجــــــــزء الــــــســــابــــــع








خلود وهي تبكي / ماني غلطانه مو انت مبارك




مبارك طير عيونه والمفاجأه ماخلته يتكلم




خلود عرفت انه ماعرفها وانه متفاجئ وخاب أملها / أنا خلود أخت حمد





مبارك و صحى من الصدمه اللي فيه .....هو كان يتمنى أنه يسمع صوتها او يلمحها لو من بعيد والحين هي قدامه وتحاكيه بعد تحققت كل امانيه لكن وش جابها للمستشفى وشوله تبكي / وش فيكم ....ليه تبكين .....ليش أنتي بالأسعاف




خلود وزاد صياحها وبلا شعور أو تفكير منها أحضنته ومن بين دموعها / آهي ....آهي ندى ماتت وسعود ....وسعود طايح ماندري وش فيه .....وملاك تكلم نفسها .....دورت حمد مالقيته آآآهـ آآآهـ آآهي ...كلهم راحو مالقيت إلا أنت لا تروح وتخليني أتعذب بشوقي لك وزادت من ضمتها له ....





بعدها عن حضنه ومسك كتوفها / مشتاقه لي انا ......وكانه بسئاله يبغى كلمه أو أشاره تأكد بذرة الحب اللي انزرعت بقلبه




خلود ورجعت لحضنه ولا همها ان اللي تسويه صح ولا خطأ حلال ولا حرام وان يمكن احد يشوفها ولا لا كل همها تلقى الأمان وحضن يهديها /احبك والله أحبك مبارك




مبارك ابتسم بارتياح مع ان لا الوقت ولا المكان مناسبين لكن هذا هو القدر ودايماً الحب يجي بوقت غلط وزحمه على مايقولون ......بعدها عنه ومسكها من يدها ومشى معها




لكن أصدقاءه واللي كانو حاضرين المشهد من أول ماكانو فاهمين شي




مبارك .....مبارك




كشر مبارك وضرب بيده على جبهته وبنفسه [وشلون نسيتهم الله يستر بيبداء الأستجواب الحين وش أقولهم ذي اخت رجل عمتي ولا من زين الوجه حاضنها الله يغربل ابليس اللي وقف تفكيري لو أقولهم الصدق لألقى الخبر الصبح بالعربيه ] التفت مبارك لهم بخوف وارتباك




خالد بلقافه وشك / خير وش الموضوع ومن ذا اللي معك ووش تبي منك ؟؟!!





مبارك ولا يدري وشلون طلع هالجواب منه / ذي زوجتي




لفت له خلود بإندهاش وشوي وعيونها تطلع من مكانها




خالد بنبرة تكذيب واستهزاء / زوجتك ....متى تزوجت ماشاءالله وانت 24 ساعه معنا ؟؟





مبارك // مو زوجتي زوجتي متملك عليها من اسبوعين ....وأهلها صار عندهم حالة وفاة وشافتني وجت لمي




خالد ارتاح وبنفكير / يالخبيث ولا علمت أحد أجل يوم تقول قبل أسبوعين عندي مناسبه خاصه كانت ملكتك كان قلتلنا ماراح ننظلك




قربه له وسلمو على بعض بالوجيه وبحركه آليه من مبارك بعد خلود لورراء ظهره وكأنها زوجته فعلاً ويغار عليها ولا يبي احد يقرب لها / مبروك مبروك وعقبالنا




مبارك ابتسم وضبط دور المعرس / الله يبارك فيك بس لاتعلم احد تعرف عيون الناس فركشت لي زواجي من قبل




خالد / انت كنت متزوج ؟؟





مبارك / لا خاطب بس ماصار نصيب




خالد اللي طبعه طبع حريم ملقوف ويخاف من العين وهالنقطه اللي استفاد منها مبارك / لا تخاف مانب معلم احد بس ذولا لازم أقولهم شافوا كل شيء ولا تبغى يعني أحد يطلع عليك كلام ؟؟!!





مبارك / لالا وش كلامه ....قلهم وفكنا عن أذنك




خلود مشت معه وهي مولعه من اللي سمعته كان خاطب قبل هاه أنا أوريك وفكت يدها منه بقوة




لف لها متفاجئ من تصرفها .....سألته بعصبيه وغيره واضحه بصوتها وكأنها حرمه تحاسب رجلها ونست المصايب اللي هم فيها / من ذي سعيدة الحظ اللي كنت خاطبها ؟؟ كنت ناوي تخبي علي بس ربي فضحك




مبارك / هههههههههههههههه





خلود وشوي تنفجر من العصبيه / تضحك بعد ولا كأنك سويت شئ جايزلك سواد وجهك




مبارك / ههههههههه ياحليلك ياخلود وصرتي تغارين




خلود انحرجت وحست بتهورها اللي دايماً يوديها بستين داهيه ولسانها اللي ماتقدر تمسكه وخصوصاً معه




مبارك حس بإحراجها مسك يدها يطمنها / لا تخافين لاكنت خاطب ولا شئ بس هذي كذبه عشان العيال مايتكلمون أنا عارفهم مع انهم خوش أصدقاء بس ذا العادة السيئه اللي فيهم يحبون تنقيل الحكي كنهم عجز




حمد ......حمد




وفكت يدها من مبارك وبعدت عنه




راح مبارك لحمد ولحقته بعد دقايق خلود





ناظرهم حمد بشك عرف مبارك هاذي النظره ولازم يتصرف لاتروح فيها خلود / توني قاعد أدورك وينك فيه




حمد ساكت ينتظر مبارك يكمل حكيه والشك يدور براسه




مبارك / كنت واقف انا والربع لإن خوينا متسمم ومسويله غسيل معده ......شفتك تركض بالأسياب خفت لاعمتي صار فيها شي شالت الرسبشن عن اسم عمتي و......





خلود هاللحظه طارت عيونها من تخبيص مبارك بالحكي عرفت انها بتنكشف وحمد بيذبحها .......شاف مبارك عيونها ورجفة يدينها وعرف انها خايفه لا يفضحها تدارك الموقف / بس وحده من اهلك لما سمعت الأسم جات وكانت تصيح تقول كلهم راحو ومدري وش وشفناك جاي ورحنا لمك




حمد أرتاح وكان ضان بأخته ظن شين




حمد / لا الحمد لله ملاك مابها شئ بس ندى




خلود / لا ملاك تركتها بالسيب وكانت تهلوس زي المجنونه وجيت أدورك ولقيت مبــ.......ولقيتك هنا




حمد ماانتبه انها كانت بتغلط باسم مبارك وبعصبيه تكلم / ليش ساكته وماتكلمتي من أول .....وينها فيه ؟؟؟





مشت خلود ومشى وراها حمد ومبارك وكل واحد بقلبه خوف عليها على قد غلاها بقلوبهم




وصلو للمكان لقوه فاضي زاد الخوف فيهم وبنفسهم وش صابها سألوا الممرضات عنها دلوهم على الغرفه وان فيها انهيار عصبي وعطوها ابره مهديه




دخلوا عليها الغرفه وكانت تهلوس باسم ندى وامها وابوها وحمد ومبارك و كل عزيز عليها تجيب طاريه كان شكلها بكسر الخاطر الدموع تمشي على خدها وهي مغمضه عيونها والمغذي اللي بيدها .....انعاد المشهد قدام مبارك للمرة الثانيه وبنفس المستشفى ولعمته يوم يتوفى جده وجدته كان حزين على فقدان جدينه بس مو أكثر من حزنه على عمته وخوفه انه يفقدها اللي يعتبرها اخته الصغيره وصديقته




قرب لها وطبع بوسه على جبينها وخدها ويدها وقعد يمسح على راسها ويقرا عليها وكل شوي يرفع يدها ويبوسها ناسي اللي معه بالغرفه وكانه بعالم لحاه هو وياها خلود تبكي بصمت على هالمشهد وحمد يحس بالغيره من مبارك المفروض هو اللي يسوي كذا مو مبارك





تذكر حمد ابوه وانه مابلغه عن اللي صار / مبارك ممكن جوالك شوي ابكلم الوالد




مبارك وفز وعطاه / تفضل انت تامر




دق حمد على ابوه وبعد اتصالين رد / آلو




حمد/ آلو يبه




أبو حمد / حمد وينك يابوك ليش مادقيت تطمني وش صار ياولدي صدق اللي قالته امك





حمد طلع من الغرفه وكمل اتصاله مع ابوه من بعد ماتغير وجهه من سؤال ابوه ونسى ان خلود ومبارك بالغرفه




مبارك / خلود اطلعي من الغرفه لا يجي حمد ويشوفك وتصير سالفه انتي بغنى عنها شكله ناسي اننا لحالنا بالغرفه




طلعت من الغرفه وقعدت بالكراسي اللي بالسيب













راح حمد لطلال اللي كان قاعد بمكتب أخوه بانكسار ويبكي بصمت .....أول مره حمد يشوفه بهالشكل طلال القوي اللي دايم الضحكه بوجهه ماتفارقه ينقلب حاله بين يوم وليله ويصير كذا




تنهد حمد / آآآهـ بس اللي جاك ماهو هين الله يصبرك ويصبرنا
















........................





بـــــــــعــــــــــــد أســـــــــبــــــــوعـــــيــــــــن








...../ الله يعافيك قوله يسامحني ماتسوى علي اسبوعين ذا الطالم ما يكلمني ولا يشوفني




...../ انتي وياه تنجازون لا تدخليني بينكم




...../ وش دخلني انا هاذي كتبت ربي انا السبب باللي صار




...../ آآآآآآسف انتي غلطانه لاتنكرين ماااالي دخل وبعدين حتى لو اروحله ماراح يبسمع لي وشوله اروح واتعب نفسي




...../ مالت عليك وأنا أقول اخوي سندي مالي اللي هو ......آخر شئ تكشتني




...../ حلوه تكشتني منيل جايبتها ؟؟





...../ والله هاذي كلمة ملاك ... يالله عاد عفيه توسط لي عنده




أخوه وبنذاله / أفكر




قام من عندها وهي مقهورة منه هو الوحيد القريب لرجلها واللي يمكن رجلها يسمع كلامه ....تنهدت وانسدحت عسى النوم يجيها وتشوفه بحلمها لإنها اشتاقت له حييييل




طلع من عند اخته وهو يضحك عارف ان رجلها سامحها بس يبغى يهبل فيها شوي




دخل المجلس اللي من الصبح ورجل اخته مرسل شركه يضبطونه ورود وشموع وشغلات تفتح النفس




ترن ترن




...../ آلو افتح الباب أنا بره




..../ بسم الله سلم أول .....هو ينافخ وحرمته تصيح فوق راسي تبغاني انوسط لها





..../ أقول لايكثر يالله




راح فتحله الباب وقعد يشيل معه الكيك والصندوق شكله هديه ودخلوه المجلس




...../ والله هزلت آخر عمري أصير حرمه اشيل كيك واشب شموع ماباقي إلا أللبس تنورة




....../ اللي يشوفك يقول عمرك ميه ماعليه لما تتزوج بتسوي اخس من كذا




...../ لا والله




....../ ايه والله ....أقول وش رايك شكلي يواجه بعد اسبوعين زعل




...../ واله انك حيوان يااخي لو اني مااحبك كان ذبحتك مادري وشوله الزعل هي اللي جايبته لنفسها يعني




....../ اقول ضف وجهك ورح ناد أختك ولا احد يدري .....ايه صح وين المفتاح ؟؟





طلعه من جيبه وعطاه اياه وبخبث / عاد لا توسع صدرك مره وتفلها خبرك عاد هذا بيت عائلة محترمه وفيه عزوبيه نخاف على اخلاقهم




حمق عليه ودفه وطلعه من الباب




...../ قومي يالله للمجلس عندي لك مفاجأة





...../ مالي خلق امشي تعبانه




..../ يالله قومي ولا ترى مااتوسط لك عند رجلك




..../ يالله قمت ذليتني




ضحك عليها / هههههه حريم ماتجي إلا بالعين الحمراء .....راحو للمجلس لما وصلوا / أدخلي ابروح اجيب جوالي واجيك عشان اكلمه عندك




دخلت للمجلس وهي مالها خلق تناقشه من الضيقه والتعب اللي فيها ......فتحت عيونها على آخرهم وهي تشوف المجلس كله جوري أحمر وأصفر بشكل خيالي والكيكه الحمراء بالوسط والصندوق الكبير على جنمب والأقمشه اللي مغطيه الكنبات كان الجو ساحر لايمكن انها تتخيل انها تشوفه دمعت عينها وعرفت انها حركات رجلها تلفتت يمين ويسار ......سمعت صوت تقفيل باب ولفت للباب




وأخيراً لقته لها اسبوعين ماشافته ولا كلمته كانت مشتاقه له ولصوته مشتاقه لكل شئ فيه مشت لمه بااسرع ماتقدر مع ان التعب هاد جسمها واحضنته بأقوى ماعندها / طلاااااااال ....ليش تركتني .....ليش ...كنت محتاجتك جمبي ولا لقيتك




طلال ودمعت عينه / عشان مرة ثانيه ماتخوفيني عليك وتتعبيني




ندى / مو بيدي انت عارف انها كتبت ربي




طلال / تخيلت دنيتي من دونك وشلون راح تكون .....كانت مخيفه قاسيه ماقدرت اتحمل مجرد التخيل وشلون لو كان صدق




كانت الدكتورة محذرتك لكنك سويتي اللي براسك ولا علمتيني ....والله لو كان صار فيك شئ ماكنت راح اسامحك ....والله مااسامحك سامعه





ندى / الــــــــلـــــــه ياطلال عليك قلب قاسي .....ماكنت راح تسامحني ....ماكنت راح تسامح ندوي حبيبتك .....أم سعود الغالي




طلال / انا ماهمني سعود همني انتي ....بعدين ليه مايكون قلبي قاسي انتي ماحسيتي باللي حسيت فيه




تخيلي الدكتور جاي يخيرني بين حياتك وحياة الطفل.....كنتي تتو قعين الأختيار سهل واحد هو روحك تحبه وتغليه ولا تقدر تعيش من دونه وشخص قطعه منك ضناك اللي تنتظره وتفكر فيه من سنين





صرخت وقلت ابي زوجتي مابي الولد لكن طلع الدكتور وبكل برود قالي انقذنا الولد والأم دخلت بغيبوبه لإن السكر ارتفع عندها ويمكن تصحى ويمكن تروح منك




وعشت أسوء أسبوع بحياتي وانتي بالغيبوبه أسوء ايام عمري كانت كأنها قرن مو اسبوع وانا اعد الدقايق والثواني متى تصحين لا ذقت طعم النوم ولا الأكل حتى الولد ماشفته وكرهته بعد لإنه هو السبب باللي حصل لك




وبالأخير تصيرين عارفه انه راح يحصلك وساكته ولا قلتي لي




ندى / كنت خايفه تخليني انزله




طلال بعصبيه / كنتي خايفه ؟؟!! خايفه على الولد ولا خفتي علي يصير فيني شئ إذا متي .......أكيد ابخليك تنزلينه ولا تموتين




ندى / كلنا بنموت صح ولا لا؟؟؟......وبيجي يوم ونفترق رضينا ولا مارضينا ......لكن أموت وتنساني بعد كم سنه ولا اموت واكون عايشه بقلبك وعقلك لإنك تشوف ولدي قدامك ......ولدي اللي هو جزء مني حملته بين جنوبي .....قلي وش الأزين ؟؟؟؟





طلال ضمها له بقوة يخاف تروح منه حس ان ضلوعه دخلت فيه وانها تألمت بس كان يبغى يطمن قلبه انها قريبه منه وانها ما راحت عنه وكل اللي صار امتحان من ربه وهاذا هو يحمد ربه ويشكر ه بسره انها بين احضانه













...........................








بـــــــــــعـــــــــــد ثـــلاثـ أيـــــــــــام









أبو حمد / خلود وانا ابوك تعالي ابيك شوي




راحت خلود ورى ابوها وهي خايفه أول مرة يناديها لحالها لا وبالمكتب غرفة المهمات السريه على قولتها




خلود / خير يبه خوفتني




أبو حمد ويبتسم بحنان بوجه بنته ويناظرها بفرح وتامل / كل الخير ....كل الخير .... ماصدق ان خلود الصغيره الشيطانه تنخطب وتتزوج




خلود وعلى طول جاء ببالها مبارك وتخيلته زوج لها ولهم عيال وحياة سعيده وكلها حب مع بعض




ناظرها ابوها كان وجهها حالم والأبتسامه ماليه فمها




أبو حمد / احم احم




خلود باحراج / سم يبه وش بغيت




ابو حمد / جوني خطاب لك وهو رجال ماعليه من عايله طيبه والرجال مقتدر ماعليه وماسك شغله وأخلاق وراعي صلاة أنا ماقلت لك إلا يوم سألت عنه




ماقدرت خلود تتخيل نفسها زوجه لإنسان غير مبارك .....مبارك هو حبها العذري اللي ما يعرف احد عنه غير مبارك وهي ......عارفه ان مستحيل يجي ويخطبها لإن امها ببساطه بترفض لكن احلام المراهقه ماتعرف حدود




خلود / بس يبه توني صغيره ويني ووين الزواج إذ خلصت جامعه أفكر إن شاءالله




أبو حمد بضيق / فكري زين واستخيري والله اني متحسف بالرجال وما شاورتك إلا وانا سائلن عنه زين ولو راح لأحسن الحمايل مايرد





خلود بإصرار/ يبه الله يعافيك لا تجبرني على شي مابيه




ألو حمد / طلبتك اك تفكرين وكانك زي ذا البنات ماهمها إلا الشكل فأنا ماشفته زين بس أسألي عنه مرت اخوك ولا خليها تجيبلك صورته كود تقبلين به




خلود بإستغراب / مرت أخوي ؟؟!! وعصبت ...وععععع لايكون فهد اخو سعاد من الحين أقولك مابيه لو افكر مليون سنه مابقى إلا فهيدان




أبو حمد / وش دخل سعاد وفهد ......أنا قصدي ملاك ....خليها تجيب صورته ولا توصفه لك يمكن تقتنعين




خلود / ولد اخو ملاك ؟؟؟هو وش اسمه ؟؟





كانت تسأل أبوها بنبرة ترجي ان ابوها ينطق الأسم اللي ببالها ولا اهتمت ان ابوه يشك بشء كل همها انها تسمع الجواب اللي تتمناه




أبو حمد / مبارك ولد سعد أخوها




هنا خلود ماقدرت تتحكم بنفسها صارت تنتفض من فوق لتحت وصابها خفقان شوي ويطلع قلبها من مكانها وتتصبب عرق وحالتها مايعلم بها إلا الله ......ماصدقت إن حلمها بيتحقق وبهالسرعه هاذي تخيلت أنه زي القصص تحبه بس تتزوج غيره وتتطلق او يموت رجلهاوتأخذه احلام كثيره حلمت بها لكن أبد ماتوقعت أن حلمها بيتحقق بالسهوله هاذي .





تذكرت امها والرفض اللي متأكده منه ......وان مالها زوج غير واحد من اختيار امها واللي اكيد بيكون من عيال خوالها ولا فيه ولا واحد منهم صاحي ......هي مو قويه مثل تدى عشان تعارض أمها ولا اهتمت من تهديدات امها ولا تبي امها تكره زوجها




وطلع هالسؤال منها / ولو امي رفضت ؟؟





وهي تكلم نفسها تحسب انها بغرفتها زي العاده وتفكر بصوت مسموع لكن نست انها مع ابوها بالمكتب وابوها سمع سؤالها




أبو حمد / وليه ترفض ؟؟ هي مالها راي الراي رايك واذا وافقتي بيتم كل شئ غصب عن اللي يرضى واللي مايرضى




خلود / انت عارف امي تبني لواحد من عيال أخوانها وانا ماأقدر ازعلها واعصي امرها




أبو حمد / يخسي واحد من عيالهم ياخذك كافي علينا رجل هيا زي الدجاجه وراها ولو تعنسين بالبيت ماعطيتك لأحد منهم فاهمه




خلود / أخاف تزعل أمي




أبو حمد / ماعليك من امك خليها علي بس انتي فكري واستخيري وعلميني رايك ولا احد يدري لين ماتعلميني ردك ماعدى ملاك لإنها اكيد داريه




خلود وهي مستحيه / إن شاءالله يبه ابرد لك قريب .....وابتسمت بحيا وقامت




أبو حمد تعجب من تغير موقفها فجأه لكن ماأعطى الموقف أي أهتمام ورجع يناظر الأوراق اللي قدامه










.......................











بــــعـــــد 15 يــــــــــومـــ






...../ اسمعي مو تغلطين وانتي تكلمين مبارك وتقولين ان حمد متزوج علي مالي خلق المشاكل انا عارفه مبارك ماراح يرضى أن زوجي يتزوج وحده ثانيه وبيعصب ويقلب الدنيا وبيأثر على حياتكم ومن الأحسن أنكم ماتجيبون سيرتنا خير شر خليها خاصه فيكم سامعه




خلود / خوفتيني بس إن شاءالله ابحاول




ملاك وهي مبتسمه / هاه وشلون ولد اخوي معك رومانسي ولا للحين على جفاسته




خلود ولعت وهي تتذكر كلام مبارك وحست فيها ملاك




ملاك وزادت ابتسامتها / وش اللي قالك وخلاك تحمرين من تذكره




خلود / ولد اخوك قليل ادب ولا يستحي والله العظيم




ملاك / هههههههه ليش وش قال ؟؟





خلود / قولي وش ماقالي أقوله خلك رومانسي واترك الدفاشه عنك ....يجي يسولف عن اشياء مقرفه




تصدقين مره اني رحت الحمام وطلعت كل اللي ببطني من كلامه جد قرف




ملاك خبث / طيب يعودك إن كل اللي قاله بيطبقه عليك




خلود / أقول اسكتي بس ياقليلة الأدب انتي وولد أخوك ما خبرت الرومانسية كذا.....أشوي ويرسم مخطط توضيحي كل التفاصيل يذكرها .......احس انه قد جرب ذا الشئ ولا وش دراه عن كل ذا الأشياء




ملاك / ماجرب ولا شي وأصلاً ماهو فاضي تشوفين قد ايش متعلق بشغله بس كلامه شي طبيعي لإن 3 من اعز أصدقائه متزوجين اللي بالثانوي واللي بالجامعه وهوالعزابي الوحيد بينهم ويتكلم مع اخواني وخواتي كذا أشكره على مايقولون




خلود وخافت / هذا كللامه اجل وشلون فعله الله يستر منه بس





ملاك / لا تخافين ووسعي صدرك وإذا جاء بيسوي شي لاتصيرين زي بعض البنات وتعيين ثم يروح يدوره عند غيرك انا ما أقوا ادلقي نفسك عليه وخلي كنك متعوده على هالشئ خلي كل شئ بحدود الحيا الطبيعي مو المبالغ فيه اللي راح يحرمك ويحرمه الأستمتاع




خلود بتفكير / الله يستر بس والله اني خايفه




ملاك / هههههههههه والله انك مخفه وش اللي مخوفك .....أجل أقعدي ببيت اهلك وخلي مبارك يشوف نفسه مع بنت غيرك




خلود بعصبيه / لااااااااااااااااااا والــــــــلـــــــــــه ......هذا اللي ناقص بعد




ملاك / الله الله حتى البزارين يغارون




خلود منحرجه / اقول ملاك




ملاك / يانعم




خلود / تلايطي




ملاك /هههههههههههههه











.............................................








بــــــــــــــعــــــــــد شــــهــــــــريـــــــن








....../ دخلوني والللا والله لأدخل عليها واسحبها وهي بين الحريم




....../ خلك كووول يالحبيب كل هذي شفاحه




....../ فيصلوه قد ذقت طعم التبن




فيصل بغباء / لا ماذقته




مبارك / اجل كله وادحا به ثمك




/ ههههههههه احلا كسحه من اجلا عريس وربي




مبارك / أقول عض على شحمه مانقصني اللي سخافتك .....تفشل وسكت وفيصل يضحك عليه ضحكة شماته










.................








فـــي صــالــه الــحــريـــــمــــ











...../ أقووول ملاااااااااك .......بيدخل حـــــــــــــــمـــــــــــــد مع ولد اخوك




لفت ملاك وهي منقرفه من راعية الصوت اللي كله دلع مصطنع




ملاك / شوق مو معك رقمه ....ليه ماتدقين عليه وتسألينه




شوق بإبتسامه خبيثه / مو هو زوجك كمان واللا انا غلطانه





ملاك بقهر / ايه غلطانه .....هو زوجك لحالك ارتحتي




شوق / اكـــــــــــيـــــــــد هو زوجي لوحدي وش جاب لجاب




ملاك / وش قصدك .....؟؟!





شوق وهي تناظر ملاك بإستخفاف وتحقير / انتي عارفه قصدي كويس لا تستغبين وش جابني لك ووش جاب حمد لك.......لا وفرحانه بعد ل لابسه أسود .....كان لبستي أبيض يالله يبان وجهك من شعررك .....أنا مادري كيف حمد يستحمل يشوف وجهك




كلمه ورى كلمه كأنها سكين انغرست بروحها الطاهره كلمه ورى الثانيه كسرت قناع الثقه اللي تلبسه قدام شوق المضاده لشكلها.....كل قوتها وثقتها راحت من كلامها اللي يسم البدن




رفعت راسها لشوق وناظرتها نظرة كره وحقد وراحت عنها وهي تقول / لا يضر السحاب نباح الكلاب .......وهي كانت فعلاً سحاب ببياض قلبها وطهر روحها










انطفت انوار القاعه واشتغلت الزفه كانت هاديه وحزينه شوي ورائعه بشكل خيالي لكن مع جمالها خاليه من الموسيقى وهذا اللي استغرب منه الحضور مع خلوه من الموسيقى إلا انها رائعه تريح النفس والواحد ينصت لها براحهوطمانينه وكان هذا اقتراح ملاك





سلط الضوء على بداية الدرج وطلعت خلود اللي كان شكلها خيال فستانها ماكان منفوش مرة يميل لضيق شوي طرحتها كلنت طويله مرة ووراها فلبنيتي لا بسين ابيض يساعدونها بالحركه




الكوشه كوشة علاء الدين والممر مزين بفوانيس والطاولات وحتى اللي يباشرون لا بسين لبس يمشي مع نفس اديزاين العرس





وصلت للكوشه وبدو الحضور يسلمون عليها وأخذت كم صورها مع خوانها واهلها




ترن ترن




...../ آلو ملاك ترى مبارك بيدخل الحين




ملاك / طيبــــ........طوط طوط .....سكره بوجهها قبل تكمل حكيها رفعت راسها وشافت نظرة السخريه بعيون شوق ....وصدت عنها والحزن يعصر قلبها وهي ماسكه دموعها بالقوة وبنفسها [اصبري شوي يادموعي لين اروح البيت وتواسيني وواسيك]





ملاك / خالتي .....يقول حمد ان المعرس بيدخل بعد شوي




أم حمد / روحي لطقاقات وقوليلهم عشان الحريم يتغطون




ملاك راحت لطقاقات وقالتلهم وتغطوا الحريم وهي لبست عبايتها لإن بيدخلون اخوان حمد وعمانه وخواله




دخل مبارك وهو ماسك يده أبو حمد بحنان بعكس أبوه اللي يمشي بجمبه ولا حتى فكر يمسك يده قاسي طول عمره على ملاك وعلى مبارك لإنه حليف ملاك ولا يرضى عليها ويوقف بوجه ابوه دايماً ويدافع عنها




انبهر مبارك بشكل خلود ماتوقعها بالجمال والنعومه هاذي ماقد شافها حتى ماطلب النظره الشرعيه لإنه عارف انها هاذي هي الإنسانه اللي تمناها وحبها واللي بتسعده بإذن الله .......انرسمت على وجهه أحلى ابتسامه حب واعجاب وشوق قرب لها وباس جبينها ......ثم قرب مره ثانيه وباس خدها .....ولو بيده كان سوى اكثر




هي خلاص ماتت من الحيا والإحراج من حركته




والحريم انجنوا من حركته وبدت حركات الهبال اللي يصرخ بإعجاب واللي يصفر من قدهم فلم رومانسي ومباشر وسعودي بعد واللي ماكانت منتبه لشاشه انتبهت




...../ اقول مبارك خف على البنت شوي ولعت مسيكينه من الحيا تراكم مانتم بغرفتكم لاحق عليها بعدين




مبارك / اقول حمد هونا وخلنا حلوين مع بعض لأطلع حرة الأولي والتالي































*...قراءة ممتعه....*














*...مع تحياتي هاجس ليل ...*



[/U][/U]






























 

 












رد مع اقتباس
إضافة رد


الذين يشاهدون محتوى الموضوع الآن : 1 ( الأعضاء 0 والزوار 1)
 
أدوات الموضوع إبحث في الموضوع
إبحث في الموضوع:

البحث المتقدم
انواع عرض الموضوع

تعليمات المشاركة
لا تستطيع إضافة مواضيع جديدة
لا تستطيع الرد على المواضيع
لا تستطيع إرفاق ملفات
لا تستطيع تعديل مشاركاتك

BB code is متاحة
كود [IMG] متاحة
كود HTML متاحة





الساعة الآن 12:52 PM.


Powered by vBulletin Version 3.8.2
Copyright ©2000 - 2019, Jelsoft Enterprises Ltd
Translation by Support-ar
منتديات بال مون - منتديات رومانس مون